الأحد، 5 ديسمبر، 2010

الملكة نفرتيتي


http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/2/2d/Nefertiti_bust_incompleted_(ca._1340BC).jpg/450px-Nefertiti_bust_incompleted_(ca._1340BC).jpg



توجد العديد من التماثيل الشهيرة للملكة نفرتيتى والتى تظهر جمالها الفائق هى إحدى أشهر الشخصيات فى العصور الفرعونية فى مصر الممتدة لعدة ألاف من السنين ومن أشهر تماثيلها تمثال يوجد فى المتحف المصري في برلين ديتريتش فليدونج بألمانيا ويعتبر التمثال من حق ألمانيا وفقاً للقانون الدولى لليونسكو حيث أن تمثال نفرتيتى خرج من مصر عام 1914م يذكر ان اليونسكو تطبق القانون الذى صدر بعدم أحقية الدول فى استعادة الآثار التى خرجت منها بعدالعام 1972 م راس نفرتيتى اثر يعود الى 3000 سنة ومن المقررعرضه عام 2009 فى قاعة المتحف الالمانى الجديد بعد اعادة بنائه فى برلين ويقول وزير الثقافة الالمانى أن وجود رأس نفرتيتى بالمانيا قانونى منذ عام 1912 وانه لا يوجد حق قانونى لمصر فى استعادته.

ملاحظة من الموقع : المصرى يحب أن يحتفظ بتراثه وآثار أجداده فى مصر , ولكن للحقيقة أن السرقة والإهمال والفساد والرشوة التى أصبحت أمراض متفشية فى المجتمع المصرى يفضل أن تحتفظ الدول الأجنبية ذات الحضارة على آثارنا لأنه أقدر على الإحتفاظ والعناية بها , والدليل على هذا أن الرئيس الجمهورية محمد أنور السادات كان يهدى رؤساء الدول وأسرهم هدايا من كنوز الفراعنة لا حصر لها وذلك فى مقابل عائد مادى ممن يحصلون على هذه الهدايا .
كانت الملكة الجميلة نفرتيتي ، زوجة للملك إخناتون ، ثم انتقلت نفرتيتى معه إلى أخيتاتون أو تل العمارنة التى اختارها عاصمة للدولة الفرعونية داعياً إلى عبادة إله جديد والتخلص من سطوة كهنة آمون فى طيبة .
وظهرت نفرتيتي مع إخناتون أثناء الاحتفالات والطقوس، وبالمشاهد العائلية ، حتى في المناظر التقليدية للحملات العسكرية والتي صورت فيها وهى تقوم بالقضاء على الأعداء.
ثم توفيت إحدى بناتهم وهى ميكيت- أتون، وقد صور حزنهم عليها فى بعض الرسوم الحائطية. وبعد وفاة إبنتهم ، إختفت نفرتيتى من البلاط الملكى وحلت إبنتها ميريت أتون محلها ، وحصلت على لقب الزوجة الملكية العظمى.

وقد توفيت نفرتيتي في العام الرابع عشر لحكم إخناتون ، ويعتقد أن تكون قد دفنت في مقبرتها بالمقابر الملكية، في تل العمارنة ، ولكن لم يتم العثور على موميتها حتى الآن

صول الملكة نفرتيتى غير مؤكدة ويعتقد أنها ابنه أي قائد الجيش ومرضعتها كانت زوجة الوزير آى الذي يحتمل أن يكون أخا للملكة تِيْيِ، وكان يطلق عليه في كثير من الأحيان "أبو الاله" وهذا يوحى انه ربما كان أبوه بحكم زواجه من أمه، وعلى كل حال آى لم يذكر مطلقا عن نفسه انه أبو نفرتيتى. بالرغم من أن هناك مراجع تشير إلى ان صورة أخت نفرتيتى موت نوتجمت Mutnojme مرسومه ومزين بها قبر آى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق