الجمعة، 3 ديسمبر، 2010

نبات الخصوبة


http://sites.google.com/site/t3thbnisite/Home/TLq(6).jpg

نبات الخصوبة

لطلع النخل (حبوب اللقاح في النخل)
قدرة كبيرة في الاخصاب لما يحتويه من قيمة غذائية عالية،
حيث يحتوي على 40% من البروتينات المطلوبة في العلاقة الزوجية،
وأكد خبير في معهد ابحاث الفيتامينات أن طلع النخل"غني بالفيتامينات مثل(أ) و (ب) و (ب2) و (ب6) وحمض البانتوتينيك
وحمض النيكوتينيك وحمض الفوليك وفيتامين (ح) وفيتامين (هـ)"

الجزر

ومن الخضروات الغنية بفيتامين (أ) نبات " الجزر" خاصة الجزر الأصفر،
ونقص هذا الفيتامين يتسبب في جفاف الخلايا التناسلية بالاضافة إلى إصابة الأغشية المخاطية
المبطنة للجهاز التناسلي بالخشونة وتوقف إفرازاتها الطبيعية من المادة المخاطية التى تحميها
والتى تلعب دورا مهما جدا في عملية ترطيب الاعضاء التناسلية وتسهيل ممارسة العلاقة الحميمية.

البقدونس

ويعد نبات "البقدونس" مفيدا فى علاج حالات الضعف الجنسي كما يفيد فى
علاج اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء حيث تستخدم أوراق النبات في عمل شراب مفيد
فى علاج آلام واضطرابات الدورة الشهرية،
فالبقدونس من النباتات المعروفة وهو يحتوى على العديد من الفيتامينات المهمة للجسم،
بالإضافة إلى بعض الأملاح المعدنية الهامة كالحديد والكالسيوم والماغنسيوم،
إضافة إلى الزيوت الطيارة.

الخس

أما "الخس" فيعمل كمقوي للقدرة الجنسية، وكان قدماء المصريين يطلقون عليه اسم
" نبات الخصوبة " ويحتوي زيت الخس على فيتامين (هـ) الذى يمنع حدوث العقم،
كما يحتوى الخس على فيتامين(ج) وهو فيتامين الخصوبة، حيث يفيد فى تكوين السائل المنوى
الذى تسبح فيه الحيوانات المنوية،

الكرفس

ويعمل الكرفس على إدرار البول والطمث ويفتت الحصاة ،
كما يحرك العلاقة الزوجية حتى ولو تجاوزت سن اليأس.

عسل النحل

من جهة أخرى يحتوي "عسل النحل" على مواد منشطة جنسيا هى فيتامين ( هـ )
وحمض الاسبارتك ونسبة قليلة من الهرمونات،
فالعسل تركيبة غذائية خاصة من ضمنها مجموعة فيتامين ( ب ) سهلة الامتصاص،
وهو بتركيبته الخاصة يزيد قدرة الرجل ويرفع من مستوى الإخصاب عنـده
لهذا يسمى أول شهور الزواج "شهر العسل"
حيث كان الأوروبيون القدامى يشربون العسل طوال هذا الشهر لأجل الإخصاب.

الزنجبيل

ويذكر في الأثر أن "الزنجبيل" يدر الفضلات ويفرز الماء، وقد ذكره "ابن سينا" فى كتابه "القانون"
"يهيج الباه ويلين البطن تليينا خفيف" وذكره الإمام "محمد بن احمد الذهبي"
فى كتاب "الطب النبوي" فقال "يعين على الهضم ويقوي الباه ويحلل الرياح وإذا اضيف اليه
الزبد قوي فعله ".

الجرجير

أما "الجرجير" فهو أهم النباتات الخضراء المعروفة قديما،
وتناول عصير اوراقه وأكل بذوره يقوي العلاقة الحميمية ومدر للبول وهاضم للطعام وملين للامعاء
ويحتوي الجرجير على نسبة عالية من فيتامين (أ) والحديد والألياف النباتية.

العنب

كما ينقي "العنب" الدم من الرواسب الضارة فيزيد من كفاءة الأعصاب فى نقل الرسائل
والاستجابة للمؤثرات، بالإضافة إلى انه يعين الشخص على الثبات النفسي والتخلص
من القلق والمخاوف التى تفسد العلاقة.

البصل

يعمل البصل على تقوية القدرة الجنسية، وقد ذكر اطباء الفراعنة البصل فى قوائم الاغذية المقوية
التى كانت توزع على العمال الذين اشتغلوا فى بناء الأهرامات لتقويتهم وتنشيطهم،
وقد ثبت أن مفعول البصل لا يبطل مهما كان البصل مشوياً أو مسلوقاً أو مقلياً
وذلك بالإضافة إلى الصورة الطازجة، كما يحتوى البصل على زيوت طيارة ونسبة عالية من
الكبريت وقد وصفه أطباء العرب القدماء بأنه "مرغب للعلاقة الحميمية".

القمح " البليلة"

وتعتبر القمح المسلوق "البليلة" من أغنى المصادر بفيتامين (هـ) المعروف بفيتامين الخصوبة
وله تاثير قوي ويزيد من إثارة الرغبة ويساعد على تكوين المني وزيادة خصوبة الرجال
وعلاج العقم ايضا كما يعتبر من اغني المصادر ايضا بفيتامين (ب1) المقوي للغدد التناسلية.

الحلبة

تذكر الدراسات الحديثة ان بذور "الحلبة" تحتوى على مواد منشطة للرغبة،
ويفضل ان تحلي بعسل النحل بدلا من السكر الأبيض مع إضافة قليل من عصير الليمون،
وينصح الرجال الذين يعانون من مشاكل جنسية بصفة عامة بتناول الحلبة،
فيحتوي نبات الحلبة على زيت غني بفيتامين (أ) ومواد أخرى تعمل كمنشطات مثل مادة ترايميثيلامين،
وقد وجد أن هذه المادة وغيرها لها مفعول الهرمونات الجنسية في ضفادع التجارب.

القرع العسلي

وأما "القرع العسلي" فيزيد من نشاط الرجل ويرجع السبب فى ذلك إلى أن تناول
بذور القرع العسلي يزيد من مستوي الهرمونات وتؤخذ هذه البذور على صورتها الطبيعية
دون تجهيز بعد إزالة القشور عنها وذلك بكمية فى حدود 3 ملاعق كبيرة يوميا،
بالإضافة لذلك يستخدم في علاج مشاكل البروستاتا.

البهارات

وتعد البهارات بشكل عام محـرض جيد للدورة الدموية، وهذا يساعد في حالات الضعف الثانوية
ومن البهارات الأكثر فاعلية نذكر: الفلفل، الزنجبيل، وجوزة الطيب.

الفراولة

وتشير الدراسات الحديثة في التغذية إلى أن "الفراولة" وما شابها من الفواكه الصيفية
كالكرز والتوت تزيد من القدرة عند الرجال والنساء على السواء أكثر من أي نوع فواكه آخر،حيث تحتوي على نسب عالية من الفيتامينات المحسنة لنشاط الدورة الدموية،
ووصفت الدراسات الفراولة بأنها أقرب أنواع الفواكه للفياجرا من حيث المفعول؛
لاحتوائها على معدلات عالية من الزنك في بذورها،
والزنك هو أكثر المغذيات المتعلقة بالعلاقة الزوجية لأنه يحافظ على "التيستوستيرون"وهو العنصر الأساسي في إنتاج الحيوانات المنوية، كما أنه يساعد في تسريع تجهيز وتهيئةجسم المرأة للعلاقة الزوجية كما تحتوي الحيوانات المنوية في
تركيبها على نسب عالية من الزنك، الذي يسميه الأطباء " معدن اللياقة الرجالية ".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق