الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

في دور الـ32 لكأس مصر: الجيش يتخطى السكة الحديد بهدف محرم في مباراة حسمتها الخبرة



http://topkora.com/userfiles/image/all/egupt_cup.jpg


نجح فريق النصر (احد فرق الدرجة الثانية) فى تحقيق اولى مفاجأت اليوم الاول من مباريات دور الـ 32 من بطولة كأس مصر وتمكن من التغلب على فريق المقاصه بهدفين نظيفين.

ليخرج ابناء طارق يحيى من البطولة مبكرا ويصعد النصر الى دور الـ 16 منتظرا الفائز من مباراة الاتحاد السكندرى ومطرح.

ابرز ما جاء فى المباراة هو طرد ايمن حفنى نجم فريق المقاصة الذى يتصارع على ضمه قطبى الكرة المصرية.

وفى مباراة اخرى اقيمت اليوم تمكن نادى وادى دجلة من الفوز بصعوبة على فريق الفيوم بهدفين مقابل هدف واحد فى دور الـ 32 من البطولة نفسها.



وادى دجلة والفيوم

على ستاد الكلية الحربية وفى تمام الرابعة والربع عصرا، يحل الفيوم بقيادة جمال خفاجة ضيفا ثقيلا على وادى دجلة، ويسعى الفيوم لتحقيق المفاجأة هذا الموسم لا سيما أنه أدى مباراة قوية للغاية أمام الزمالك فى دور الـ32 فى الموسم الماضى وفاز الزمالك بصعوبة بهدف نظيف، أما دجلة بقيادة البلجيكى والتر ميوس فيسعى لتخطى الفيوم وبلوغ دور الـ16 لا سيما أنه لم يذق طعم الفوز فى الدورى منذ الأسبوع الـ8 من عمر المسابقة.

تأهل فريق طلائع الجيش إلى دور الـ16 لبطولة كأس مصر بعد تغلبه على مضيفه السكة الحديد بهدف دون رد في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب السكة الحديد في إطار مباريات دور الـ32 لبطولة كأس مصر، أحرز هدف الطلائع مهاجمه طلعت محرم في "الدقيقة 16" من زمن المباراة.

شهدت المباراة في بدايتها سيطرة واضحة لفريق طلائع الجيش بسبب خبرة لاعبيه الذين نجحوا في الإستحواذ على منطقة المناورات وإستغلوا الرهبة التي ظهرت على لاعبي السكة الحديد، الذين إكتفوا بالدفاع في وسط ملعبهم تاركين الناحية الهجومية تماماً مما جعل مدافعي الطلائع يتقدمون للمساندة الهجومية.

كان من الطبيعي أن يسفر الضغط الهجومي عن هدف، وحدث ذلك بالفعل عن طريق طلعت محرم في "الدقيقة 16" بعد أن تلقى تمريرة عرضية بالمقاس من أحمد عادل- الظهير الأيمن، تحرك لها طلعت بشكل نموذجي وتخلص من الرقابة ويرتقي بشكل رائع ليسدد رأسية متقنة على يسار محمد عبد العال حارس السكة.

ويبدوا أن لاعبي السكة إنتظروا حتى مني مرماهم بهدف ليبدأو الدخول في جو المباراة، وبالفعل ظهروا بشكل هجومي أفضل كثيراً وهاجموا مرمى الجيش بضراوة وكادوا أن يحرزوا هدف التعادل لولا التألق اللافت لعماد السيد- حارس الطلائع الذي أنقذ عدة فرص محققة لمهاجمي السكة الحديد، لينتهي الشوط الأول بتقدم الطلائع بهدف محرم.

وفي الشوط الثاني إستغل لاعبو طلائع الجيش خبرتهم وقاموا بالتحكم في إيقاع اللعب، مما تسبب في إحباط لاعبو السكة الحديد قليلي الخبرة رغم بعض المحاولات والإجتهادات الفردية التي لم تسفر عن جديد، ليطلق الحكم صافرته معلناً إنتهاء الشوط الثاني واللقاء بفوز طلائع الجيش بهدف نظيف ليتأهل إلى دور الـ16 وينتظر الفائز من منتخب السويس والمقاولون في المباراة التي ستقام بينهما غداً.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق