الخميس، 16 ديسمبر، 2010

التعليق علي مباراة مصر وقطر


http://i.arabia.eurosport.com/2010/11/17/661785-7990129-317-238.jpg


فى مفاجئة مدوية من العيار الثقيل نجح المنتخب القطرى المتواضع فى تحقيق الفوز على وحش افريقيا والفريق المصنف فى المركز التاسع على مستوى العالم المنتخب المصرى فى اللقاء الودى الذى جمع الفريقين اليوم فى العاصمة القطرية الدوحة والتى لم يشعر فيها المنتخب المصرى بانه يلعب خارج ارضه لان الاستاد كان يمتلئ بالجمهور المصرى الذى لم تتوقف هتافاته للمنتخب المصرى طوال المباراة ولكن للاسف كعادة منتخبنا المصرى أصاب جماهيره المغتربين بخيبة امل ما بعدها خيبة بعد الأداء الهزيل الذى ظهر عليه الفريق خاصة وهو يلعب امام منتخب متواضع جدا لم ينجح فى تحقيق سوى فوز واحد فى كأس الخليج امام المنتخب اليمنى ، وفشل ابناء حسن شحاته فى اختراق الدفاع القطرى الذى بدا عملاقا امام مهاجمى مصر الذين تميزوا بالبطء الشديد ونجحت هجمات قطر المحدودة للغاية فى هز الشباك المصرية اولا عن طريق هجمة مرتدة فى غفلة من الدفاع المصرى وفى الهدف الثانى كهدية من وائل جمعه وعبد الواحد السيد للشعب القطرى بمناسبة فوز قطر بتنظيم المونديال
بدأت المباراة بهدوء من الفريقين ومحاولات مصرية لجس النبض وفى الدقيقة الثالثة تصل الكرة من عيد عبد الملك الى ابو تريكة على حدود المنطقة يسددها رائعه بوش رجله الخارجى ينقذها الحارس بمهارة وتمريرة اخرى لابو تريكة تقلش منه ويظهر يطرة المنتخب المصرى على مجريات اللقاء ويمتلكوا منطقة وسط الملعب .
ومن ضربة ركنية فى الدقيقة 20 تمر من فوق الجميع وتخرج لرمية تماس وفى الدقيقة 21 ينجح المنتخب العنابى فى اقتناص الهدف الاول من هجمة مرتدة سريعه جدا ضرب بها الدفاع المصرى ويسدد كرة عرضية ينجح سباستيان فى وضع قدمه فى طريقها محرزا الهدف الاول للمنتخب القطرى على عكس سير المباراة
وفى الدقيقة 43 يتقدم فتحى لوسط الملعب تاركا مكانه لشريف عبد الفضيل ، هدف كوميدى بنيران صديقة عندما يرجع وائل جمعه الكرة لعبد الواحد فى زاوية بعيدة عنه تتهادى لداخل المرمى وسط دهشة وحيرة لاعبى المنتخب المصرى لتصبح النتيجة 2- صفر
فى الدقيقة 28 من الشوط الثاني ومن هات وخد بين وليد سليمان و احمد عيد عبد الملك من الجهة اليسرى يضعها بمهارة فى الزاوية اليسرى لمرمى قطر محرزا الهدف الاول لمنتخب مصر
ويخرج المعلم حسن شحاته عن شعوره بعد أخطاء الحكم والمساعدين المتكررة ، ويستمر اللقاء فى هجمات متبادلة لا ترقى للخطورة من الفريقين ويسدد عمرو السليه تسديده قوية فى الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع ينقذها الحارس ومعها صافرة الحكم العمانى القصير المكير لتنتهى المباراة بفوز قطر 2-1 على مصر فى مفاجأة غير متوقعه وغير مبشرة تماما للمنتخب المصرى قبل لقاء جنوب أفريقيا الهام فى مارس القادم .








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق