الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010



http://www.archcairo.com/forum/imgcache/5061.jpg


http://2.bp.blogspot.com/_N_H8m-APVlM/S7mmpb29jXI/AAAAAAAAAF4/bsbMhG0WKtg/s1600/%D8%AD%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%8622..jpg


فى إطار سياسة تطوير وتحديث المكتبة المركزية لجامعة القاهرة سعيا وراء دخولها القرن الحادى والعشرين وهى مزودة بكل مقومات وركائز هذا القرن الجديد وفى مقدمتها ثورة المعلومات بكل تقنياتها، وكذلك ثورة الاتصالات بكل جوانبها، حرصت إدارة جامعة القاهرة على أن تكون قضية تطوير وتحديث المكتبة المركزية ضمن أولويات برامجها فى هذا الصدد.

وفى 24 فبراير 1994 وبمناسبة إعادة قاعة أحمد لطفى السيد بإدارة الجامعة، وجهت السيدة لفاضلة سوزان مبارك قرينة السيد رئيس الجمهورية التى شرفت احتفال الجامعة بافتتاح القاعة بدراسة كيفية تجديد وتحديث مكتبة الجامعة. ووعدت سيادتها بأن تسهم فى حشد الطاقات الممكنة من أجل تحقيق هذا المشروع.

واستجابة لذلك التوجيه الكريم، أصدر الأستاذ الدكتور مفيد شهاب رئيس جامعة القاهرة قرارا بتشكيل لجنة عليا متخصصة تضم كافة العناصر الخبيرة فى هذا المجال برئاسة الأستاذ الدكتور/فاروق إسماعيل نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث.

وكشفت دراسة الوضع الراهن لمكتبة جامعة القاهرة المركزية التى تجاوزت عمرها 65 عاما أنها قامت بدورها خير قيام طوال الفترة الماضية ولكنها أمام المستجدات والمستحدثات فى عالم المعلومات والمكتبات، إضافة إلى متغيرات أخرى تتصل بتطور التخصصات العلمية وزيادة أعداد الطلاب وإنشاء كليات جديدة أصبحت فى حاجة إلى تطوير شامل.

وتضم المكتبة المركزية الحالية لجامعة القاهرة طابقين وطابقا أرضيا عبارة عن ثلاثة مستويات ويشمل الدور الأرضى : غرف العمليات الفنية (فهرسة – تصنيف – تزويد - دوريات)، غرف التصوير والتجليد، قاعات إطلاع الباحثين، أما الدور الأول فيشمل : قاعات المخطوطات، الدراسات الشرقية، الدراسات الأجنبية، الفهارس، الإعارة، الكمبيوتر، ومخازن الكتب العربية والاجنبية ويشمل الدور الثانى : قاعات المراجع والمكفوفين. والرسائل الجامعية، وغرف خاصة بإدارة المكتبة.

وأشكال أو وسائط المعلومات المتاحة الآن فى المكتبة المركزية هى المطبوعات، الكتب، الدوريات، المراجع، الرسائل الجامعية، والمخطوطات والكتب النادرة، المواد السمعية بقاعات المكفوفين، والمصغرات الفيلمية (الميكروفيلم والميكروفيش).

وقد عقدت اللجنة العليا المشكلة لدراسة مشروع المكتبة المركزية الجديدة اجتماعات طوال العامين الماضيين درست خلالها الأوضاع الراهنة للمكتبة المركزية وانتهت إلى أن عملية الإصلاح والتجديد للمكتبة الحالية أمر قاصر.

وأن هناك ضرورة للتفكير فى إنشاء مكتبة مركزية جديدة تلبى الاحتياجات والمتطلبات المستقبلية.

واستقر الرأى بعد الدراسة المتعمقة خلال اجتماعات رئيس الجامعة ونواب وأمين عام الجامعة على إنشاء مكتبة مركزية جديدة تقتحم بها الجامعة القرن القادم، أما مقر المكتبة المركزية الحالية فسيتم تحديثه وتخصيصه كمكتبة متخصصة لكلية الآداب، ووافق مجلس جامعة القاهرة فى 31 يوليو 1996 على إنشاء المكتبة الجديدة وعلى البدء فى اتخاذ الإجراءات التنفيذية الخاصة بذلك.

وقام الأستاذ الدكتور/على رأفت أستاذ العمارة بكلية الهندسة بإعداد التصميم لمشروع المكتبة المركزية الجديدة تحت إشراف الأستاذ الدكتور / فاروق إسماعيل نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون الدراسات العليا والبحوث ورئيس لجنتى المنشئات والمكتبات الجامعية.

وتحت إشراف الاستاذ الدكتور مفيد شهاب رئيس جامعة القاهرة تم إعداد دراسة شاملة للمكتبة المركزية الجديدة المقترحة للجامعة.

وقد تحددت أهداف انشاء المكتبة المركزية الجديدة لجامعة القاهرة فى تحقيق الأمور التالية:-

1-تلبية حاجات الطلاب فى المرحلة الجامعية الأولى إلى خدمة مكتبية متطورة.

2-تلبية متطلبات الدراسات العليا والبحث العلمى من حيث الكتب والدوريات والأوعية الجديدة للمعلومات.

3-تلبية احتياجات جمهور القراء العاديين والباحثين من خارج الجامعة.

4-جعل مكتبات الكليات المتعددة ومكتبة الجامعة فى منظومة واحدة متكاملة.

5-تحقيق الصلة مع المكتبات الكبرى ومراكز المعلومات المتخصصة فى العالم.

6-التكامل مع منظومة المكتبات الكبرى الجديدة والمطورة فى مصر.

7-ربط جامعة القاهرة بحركة البحث العلمى والدراسات العليا فى العالم من خلال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى ربط المكتبة الجديدة بمؤسسات المعلومات المختلفة فى العالم كالمكتبات ومراكز وشبكات وبنوك المعلومات العالمية والإقليمية.

  • ثانيا: الخدمات والجوانب الفنية:

وأبرز ما تتسم به المكتبة المركزية الجديدة من الناحية الفنية الجوانب التالية:تالية:

1-استخدام الحاسبات الإلكترونية فى إدارة عمليات المكتبة سواء الفنية أو الإدارية فى إطار نظام متكامل.

2-ربط أو تشبيك نظم معلومات وخدمات المكتبة الجديدة معا فى شبكة داخلية، وربطها مع مكتبات الجامعة والمكتبات خارج الجامعة، كذلك ربطها مع شبكات المعلومات العالمية مثل شبكة الإنترنت.

3-اقتناء وسائط معلومات غير تقليدية مثل أقراص الليزر CD-ROMS.

4-تقديم خدمة معلوماتية مكتبية خاصة للمكفوفين.

5-وضع برامج تدريبية للمستفيدين توضح كيفية استخدام المكتبة والاستفادة منها.

6-الاهتمام بعملية ترميم المخطوطات وصيانتها وتخزينها أو حفظها على وسائط أخرى مثل حفظها على أقراص الليزر.

7-توسيع نطاق الخدمة لتشمل مجتمع الباحثين من خارج الجامعة.

8-توفير الخدمات المعلوماتية التالية للمستفيدين:

*خدمة البحث فى الفهرس العام على الخط المباشر.

*خدمة البحث الانتقائى للمعلومات.

*خدمة الإحاطة الجارية للمعلومات.

*خدمة البحث فى قواعد البيانات المختلفة(من خلال اقتنائها على أقراص الليزر أو من خلال الاشتراك فى تلك الخدمات).

*خدمة الحصول على الوثائق.

*خدمة الإحالة إلى أماكن وجود المعلومات أو مصادرها.

*خدمة الرد على الاستفسارات.

*خدمة إعداد وإصدار الكشافات والنشرات والمستخلصات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق