الاثنين، 28 فبراير، 2011

الفتق عند الأطفال


الفتق عند الأطفال

* الفتق (hernia) أو الفتاق بالعامية، هو بروز الأمعاء أو غيرها من أعضاء الجسم الداخلية من خلال منطقة ضعف في العضلات أو الأنسجة المحيطة. وفي الأطفال عادة ما تنتج هذه المناطق الضعيفة عن عدم اكتمال النشوء والتطور أثناء نمو الجنين خلال فترة الحمل.

أكثر أنواع الفتق شيوعاً بين الأطفال هما الفتق السري والفتق الأربي. تظهر حالات الفتق السري نتيجة لضعف في عضلات البطن وجدار البطن قرب منطقة السرة مما يسمح للأمعاء بالبروز من خلاله. وهذا الضعف نتيجة لعدم اكتمال تكون عضلات البطن الذي عادة ما يتم في الثلث الثاني من فترة الحمل، وأغلب هذه الحالات يتم شفاؤها والتئامها من تلقاء نفسها في خلال سنوات قليلة. وبما أنه لا توجد مخاطر طبية تنجم عن هذه الحالة على الأطفال، وبما أنها أيضاً غير مؤلمة، فإنها تعالج في المقام الأول لأسباب تجميلية. وقد تعالج فقط بعد بلوغ الطفل أربعة أعوام من عمره.

أما حالات الفتق الأربي فتحدث بنسبة 70% من جميع حالات الفتق، ويصاب به الأولاد الذكور أكثر من الفتيات، وذلك لأن الكثير من المصابين يولدون مع وجود ضعف في القناة الأريبة، وهي القناة أو الممر الذي تهبط الخصية من خلاله على كلا الجانبين حتى تصل إلى كيس الصفن.

ويظهر الفتق الأربي على شكل بروز في هذه المنطقة، وبما أن الفتق الأربي يحمل بعض المخاطر والمضاعفات كاختناق الأمعاء (وهو التواء وتضيُّق في الأمعاء يؤدى إلى إعاقة تدفق الدم إلى الأنسجة المعوية وبالتالي موتها)، أو انسداد الأمعاء، فإن العلاج الجراحي ضروري جدا لإصلاح الفتق

د عبير مبارك

استشاري بقسم الباطنية في المستشفى العسكري بالرياض a.mobarek@asharqalawsat.com



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق