الأربعاء، 2 فبراير، 2011

البطل جول جمال





البطل السوري جول جمال

ولد جول يوسف جمال قرية المشتاية، ثم انتقل مع أسرته إلى مدينة اللاذقية الساحلية فى سوريا لأسرة مسيحية أرثودكسية فى الاول من ابريل عام 1939 م وكان والده يعمل كطبيب بيطرى وقد شارك الوالد فى المقاومة ضد الاحتلال الفرنسى وكان معروف انه كان من حفظة القران فلم يكن غريبا ان يشب ابنه على حب العروبة.

كثيراً من شبابنا لا يعرف جول جمال. لكنا ندين لهذا البطل الذي فدى بروحه بورسعيد الباسله.
عند اندلاع حرب السويس والهجوم الثلاثي على مصر عام 1956 كان الشاب السوري جول يعمل في البحر وهو ميكانيكي قدير .. لم يستطع ان يستمع الى ماتتعرض له مصر على يد ثلاث دول كبرى دون ان يشارك ولو بالقليل ،لم يجد هذا البطل جول للتعبير عن حالة الغضب التي بداخله سوى الالتحاق كمتطوع في سلاح البحرية المصرية .. وقد فعلها وانضم الى القتال فورا . وذات يوم والحرب مازالت مستعرة سمع جول جمال ان المدمرة الفرنسية جان دارك تقترب من بور سعيد .. والمعروف ان هذه المدمرة هي احدى اكبر المدمرات في ذلك الزمن وكان لها لو وصلت الى الشاطيء المصري لدمرت المدينة عن بكرة أبيها ، الا ان جول قرر في لحظة استثنائية منعها من الوصول فقام باملاء قاربه البحري بمئات الكيلوات من المتفجرات وراح باتجاه المدمرة في سرعة جنونية مصطدما في وسطها حيث انفجرت على الفور وانشطرت الى قسمين ثم غرقت بمن وما فيها !
تحيه لروح هذا البطل الفدائي الذي ضحى بأغلى ما عنده فداءً لمصر ولبورسعيد.

ملف:Jean Bart damaged 01.jpg

  • براءة الوسام العسكري الأكبر من الحكومة.
  • براءة النجمة العسكرية من جمال عبد الناصر.
  • براءة الوشاح الأكبر من بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس.
  • وسام القديسين بطرس وبولس من درجة الوشاح الأكبر.
  • أكرمته قريته "المشتاية" بصنع تمثال نصفي للشهيد موجود مؤقتاً في الجمعية الخيرية ريثما يتم الانتهاء من الإجراءات الخاصة باختيار المكان المناسب لوضعه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق