الجمعة، 4 فبراير، 2011

سليمان: مبارك لن يترشح للرئاسة ولن يغادر أرض مصر


أكد أن مصر ستحافظ على معاهدة السلام مع إسرائيل







أكد السيد عمر سليمان نائب الرئيس المصري أن الرئيس حسني مبارك لا يسعى لإعادة الترشح مرة أخرى للانتخابات الرئاسية القادمة، وأنه عاش على أرض مصر ولن يغادرها. وردا على سؤال حول المحادثات التي أجراها مع الإدارة الأمريكية بشأن انتقال السلطة، قال سليمان، في مقابلة مع شبكة(إيه بي سي) الأمريكية أذاعتها امس إن "المكالمة كانت مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، وناقشنا هذا الأمر ولكنها لم تطلب أن يتنحى الرئيس مبارك الآن. ولكني أبلغتها أن هناك عملية تجرى وفي نهايتها سيغادر الرئيس".
وردا على الاتهام بتجاهل مطالب المتظاهرين، قال سليمان إن خطاب مبارك يوم الثلاثاء الماضي كان محاولة للرد بشكل إيجابي على مطالبهم، مضيفا "هذا الشيء الوحيد الذي يمكن أن نقدمه لأن الوقت محدود.. نحن لدينا 210 أيام فقط حتى الانتخابات الرئاسية. ولا يمكن أن نفعل أكثر من ذلك. سنعمل على إصلاح الدستور الذي سيستغرق أكثر من ثلاثة أشهر".
وفيما يتعلق باندلاع مظاهرات مماثلة في تونس أدت إلى فرار رئيسها السابق زين العابدين بن علي وعائلته إلى خارج البلاد، تعهد سليمان بأن هذا الأمر لن يحدث في مصر، مشيرا إلى أن مبارك ليس لديه نية لمغادرة بلاده، قائلا "مصر لن تكون مثل تونس بأي شكل من الأشكال.. إن الأمر مختلف.. إن رئيسنا مقاتل.. عاش على أرض مصر وسيموت على هذه الأرض" وقال سليمان ان مصر ستحافظ على معاهدة السلام مع إسرائيل ولن تنتهكها أبداً، مشددا على ان الحكومة لن تستخدم العنف ضد المتظاهرين المطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك.
ورداً على سؤال من الإعلامية الأمريكية كريستيان أمانبور من شبكة "أيه بي سي"عما إذا كانت مصر ستبقى حليفاً قوياً لإسرائيل وتحافظ على معاهدة السلام، أجاب سليمان "نعم لدينا معاهدة سلام وسنحافظ عليها بشدة ولن ننتهكها أبداً". وأكد في المقابلة التي بثت أمس ان الحكومة لن تستخدم الجيش ضد شعبها حتى في أكثر الأوقات اشتعالاً.
وقال "لن تستخدم العنف ضدهم. سنطلب منهم العودة إلى منازلهم ولكن لن نجبرهم على ذلك". واعتبر سليمان ان شريحة صغيرة جداً من المصريين تريد أن ترى مبارك خارج السلطة، مكرراً ما قاله في المقابلة مع التلفزيون المصري أمس بأن المطالبة بتنحّي الرئيس غريبة عن الثقافة المصرية. وقال ان المتظاهرين في ميدان التحرير بالقاهرة هم من الشعب المصري ولكن يدعمهم أجانب، علماً انه كان أشار إلى مؤامرة أجنبية في مقابلته مع التلفزيون الرسمي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق