الثلاثاء، 8 فبراير، 2011

اللحمية عند الأطفال حديثي الولادة





هي عبارة عن تجمع للأنسجة اللمفاوية في المنطقة الواقعة خلف الأنف مباشرة ( وليست داخل الأنف ) , و هي موجودة بشكل طبيعي عند جميع الأطفال منذ الولادة و قد يزداد حجمها من بعد السنة الأولى إلى سن 4 سنوات . و لها أهمية كبيرة في مكافحة الميكروبات و المساهمة في مناعو الجسم ( مثل اللوزتين ) . وجود اللحمية بح ذاته ليس هو المرض و لكن تضخمها أو تعرضها للالتهاب المزمن هو المشكلة الحقيقية . عندما تتضخم اللحمية عند الأطفال ينسد مجرى التنفس الطبيعي من الأنف و يضطر الطفل إلى التنفس طول الوقت من فمه و قد يؤدي ذلك لتغير في معالم الطفل ( بروز الأسنان- قصر الشفة العليا - ضمور الوجنتين ) , كما أنها تسبب الشخير نتيجة تضيق مجرى التنفس . و يمكن اعتبار ت ضخم اللحمية و اللوزتين أهم سبب للشخير عند الأطفال . يؤدي انسداد مجرى التنفس من الأنف عند الطفل إلى عدم تحمله للمجهود كالركض أو اللعب و قلة نشاطه و تركيزه . و في حال كانت اللحمية مصابة بالتهاب مزمن تكون الأعراض افرازات مستمرة من الأنف , انسداد الأنف و قد تكون مصحوبة بالتهابات متكررة في الأذن .

الأعراض :

عندما تتضخم اللحمية عند الأطفال ينسد مجرى التنفس الطبيعي من الأنف و يضطر الطفل إلى التنفس طول الوقت من فمه و قد يؤدي ذلك لتغير في معالم الطفل ( بروز الأسنان- قصر الشفة العليا - ضمور الوجنتين ) , كما أنها تسبب الشخير نتيجة تضيق مجرى التنفس . و يمكن اعتبار تضخم اللحمية و اللوزتين أهم سبب للشخير عند الأطفال . يؤدي انسداد مجرى التنفس من الأنف عند الطفل إلى عدم تحمله للمجهود كالركض أو اللعب و قلة نشاطه و تركيزه . و في حال كانت اللحمية مصابة بالتهاب مزمن تكون الأعراض افرازات مستمرة من الأنف , انسداد الأنف و قد تكون مصحوبة بالتهابات متكررة في الأذن .

علاج تضخم اللحمية أو الالتهاب المزمن هو الاستئصال , و لكن إذا كانت حالة الطفل تستدعي ذلك فعلا . فكثير من الأطفال تتحسن حالتهم مع مرور الوقت لأن اللحمية تبدأ بالانكماش مع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق