الأحد، 27 سبتمبر، 2009

فطر عيش الغراب


فطر عيش الغراب والمعروف بأسم المشروم

أماكن زراعة عيش الغراب, مشروع عيش الغراب, زراعة فطر عش الغراب, مستلزمات فطر المشروم


* الأماكن المناسبة لزراعة فطر عيش الغراب :

- يتم زراعة عيش الغراب ( المشروم ) في أماكن مختلفة ويتم التحكم في دخول وخروج الهواء منها وكذلك الحرارة والرطوبة والضوء .........
لذلك يفضل زراعة فطر عيش الغراب في ( عنابر – بدرومات – شقق – غرفة بداخل شقة – صوب زراعية – هناجر مجهزة ) .

* مواصفات المكان المناسب لزراعة المشروم :

- لابد أن تكون أرضية مكان مشروع زراعة المشروم مغطاه بطبقة أسمنتية ناعمة أو مبلطة حتى يمكن إستخدام الماء في النظافة .
- لابد أن تكون الحوائط علي المحارة علي الأقل وخالية من الشقوق حتى لا تكون عرضة لوجود حشرات بالمزرعة .
- وجود سلك ضيق علي النوافذ لمنع دخول الناموس والحشرات الصغيرة .
- يتم تعقيم المكان قبل الزراعة سواء بالتبخير بالفورمالين أو مسح المكان بماء وفنيك وذلك حسب إرشادات المهندس المختص .

* مستلزمات زراعة عيش الغراب "المشروم" والمتوفرة لدينا :

- أجهزة قياس الحرارة والرطوبة .
- شبكات الضباب, ومراوح الترطيب .
- خلايا الترطيب .
- بخاخات .
- أجهزة قياس PH .
- شفاطات .
- مطهرات .

أماكن زراعة عيش الغراب, مشروع عيش الغراب, زراعة فطر عش الغراب , مستلزمات فطر المشرومعش الغراب مشروم




* ما هو فطر عيش الغراب ( مشروم ) ؟

- مشروع زراعة عيش الغراب من المشروعات الزراعية الواعدة, وذلك نظرا لسهولة زراعة فطر المشروم, وقلة التكلفة بالمقارنة بالمشروعات الأخرى, وقصر دورة رأس المال لمشروع زراعة عش الغراب.

* سبب تسمية فطر عيش الغراب بهذا الإسم :
- يطلق عليه, الفطر أو عيش الغراب, عش الغراب, كما يطلق عليه أيضا المشروم .
ويرجع سبب تسميته بعيش الغراب إلى أن أشهر أنواع المشروم تشبه رغيف الخبز, وإلى أن طائر الغراب كان يتغذى عليه, لهذا أُطلق عليه عيش الغراب, وهناك بعض الأقوال التى تقول بأنه أطلق عليه هذا الإسم لأنه كان غريبا فى شكله الذى يشبه رغيف الخبز
- ينتمي فطر عيش الغراب إلي المملكة النباتية ولكنه ليس نبات لأنه لا يعتمد في تكوين غذائه علي مادة الكلوروفيل ولكنه يكون غذائه عن طريق مواد محللة تمكنه من تحليل السيليلوز من المواد العضوية التى يزرع عليها ولذلك يعتبر فطر عيش الغراب من الكائنات الحية الدقيقة ذات الجراثيم البازيدية ذات الأهمية الإقتصادية حيث أنه يتركب من مجموعة كبيرة من الخيوط الغزيرة المتفرعة والتي تتجمع مع بعضها مكونة أجسام ثمرية ذات أشكال عديدة التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة, ويعد المشروم من الفطريات كبيرة الحجم , المأكولة .
- والجسم الثمرى لهذا الفطر عبارة عن ساق وقبعة وله ألوان مختلفة وقد يكون أبيض اللون أو ملونا بألوان شاحبة أو زاهية وقد يتبرقش مما يعطيه شكلا جميلا , وهذا الاختلاف في الشكل يكون تبعا لإختلاف الأنواع وكذلك أيضا الإختلاف في الحجم .
- ويؤدي أيضا الإختلاف في الأنواع إلي الإختلاف من حيث البيئة التي ينمو عليها , فبعض أنواع الفطر تنمو علي الخشب المعطن والبعض الأخر ينمو علي قش الأرز و البعض الأخر ينمو علي مواد عضوية متحللة, كما أنه يختلف من حيث الجو فبعضها ينمو في الجو البارد والبعض ينمو في الجو الدافئ والبعض ينمو علي مدار العام .
- ونظرا لتعدد الأماكن التي ينمو فيها فطر عيش الغراب والبيئات المختلفة فإن تلك الأنواع تختلف إختلافا بينا من حيث صلاحيتها للأكل فمنها ما يمكن أكله ومنها ما لا يمكن أكله, وتتميز أنواع المشروم الصالحة للأكل بنسبة بروتين عالية كما أن هذا الفطر يحتوى علي فيتامينات هامة وبعض الأملاح المعدنية, ومعروف منذ القدم بأنه سهل الهضم ومكمل غذائي كامل للجسم ومن هذه الأنواع الصالحة للأكل والمتوفرة بمصر النوع المحاري (OYSTER ), والأجاريكس , والشيتاكى وهذه الأنواع صالحة للأكل تماما, ومما لا شك فيه أنه عند زراعة أحد هذه الأنواع فإنه لا ينمو معها أنواع أخرى غير صالحة للأكل, خاصة إذا كانت البذور من مصدر موثوق منه .

*ولفطر عيش الغراب ( مشروم ) فوائد صحية وطبية عديدة, نذكر منها :
1- يستخدم كعلاج فعال للأنيميا الحادة نظرا لإحتوائه على نسبة عالية من البروتينات والفيتامينات.
2- لا يحتوى على أى نسبة من الكوليسترول .
3- عدم إحتوائه علي دهون, فإن فطر عيش الغراب لا يحتوى على دهون كالتى فى اللحوم .
4- غذاء هام لراغبى الرشاقة .
5- مكمل غذائي عام للجسم ( للأطفال , والشباب , وكبار السن ).
6- منتج نباتي (Organic عضوي ) لا يحتوى على أي كيماويات أو مبيدات.
7- يحتوى الفطر على نسبة بروتين مرتفعة تعادل نسبة اللحوم (بديل للحوم) .

* الأهمية الإقتصادية لفطر عيش الغراب :
1- زيادة الدخل للفرد.
2- الحد من الفجوة الغذائية فى البروتين, حيث أن فطر عيش الغراب يحتوي علي نسبة عالية من البروتين النباتي مما يقلل إستخدام اللحوم .
3- حماية البيئة من التلوث : حيث أنه يتم إستخدام قش الأرز وحطب القمح فى زراعة المشروم .
4- إيجاد فرص عمل للشباب والحد من البطالة , حيث يمكنهم أن ينشئوا مشروعات صغيرة لزراعة عش الغراب .
5- يمكن إستخدام مخلفات زراعة عيش الغراب ( المشروم ) كعلف أو سماد للتربة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق