الأحد، 6 سبتمبر، 2009

كفاح أمرأة

كفاح أمرأة
هذة السيدة الفاضلة كانت تحيا حياة زوجية هادئة ورزقها الله بطفل أنار الدنيا من حولهما وفجاءها القدر بوفاة زوجها وأبنها مازال طفلا*


رفضت الزواج من أجل التفرغ لتربية أبنها الوحيد وعاشت من أجله فقط ورفضت كل من تقدموا لها ثم جاءت المحنة والبلاء الأكبر من عند الله العزيز القدير وأن تصا ب فى حادث أليم اقعدها وأعجزها عن الحركة الطبيعية فلم تيأس وواصلت عملها دون كللبهمة وعطاء وأنتصرت على كل الظروف الصعبه والمرض وربت أبنها حتى حصل شهادة البكالريوس *
والأن هى تواصل كفاحها ولم تمنعها ظروفها الصحية عن حضور أمتحانات الكادر العام للأرتقاء بستواها المهنى *****


تحية اٍلى هذة الأستاذة الفاضلة التى مازالت تربى أجيالا***

نحن نر
شحها لكى تكون الأم المثالية عن عام 2010

فهل أنتم معنا فى هذا الترشيح
نحن فى أنتطار أرائكم

هناك تعليقان (2):