الأربعاء، 16 ديسمبر، 2009

مساجد الفنانين

علماء مصريون: تجوز الصلاة في مساجد الفنانين ولو بُنيت بمال حرام



أكد علماء دين تحدثوا لـ"العربية.نت" أن الصلاة في مساجد الفنانين صحيحة "حتى ولو بُنيت بمال حرام"، وذلك يأتي بعد أن افتتح النجم الكوميدي محمد سعد مسجداً جديداً في مساكن زينهم، رافضاً الكلام لوسائل الاعلام خشية أن يتعرض لهجوم مثل الذي تعرض له من قبل المغني سعد الصغير بتحريم الصلاة في مساجد الفنانين بفتوى من د. محمد المسيّر.
وقال د. الاحمدي ابو النور، وزير الاوقاف الاسبق، في تصريحاته الخاصة لـ" العربية.نت": الفن الهادف الذي يقوي قيمة أخلاقية كالانتماء الوطني, أو الذي يقوم بتوجيه الناس الى القيم الايمانية, والسماحة والرحمة يصبح هذا الفن مباحاً, ولا بأس به, لأنه لا يهدم قيمة, ولا يثير غريزة, ولا يُحدث فتنة بين المشاهدين والمستمعين.. ومن هنا فإن المال المكتسب منه حلال ومن حق الفنان ان يبني به مسجداً.
وأعرب الشيخ علي أبو الحسن، رئيس لجنة الفتوى الأسبق، لـ"العربية.نت" عن استغرابه لقيام أحد أساتذة جامعة الأزهر بإطلاق فتوى تحرم الصلاة في مسجد بناه مغنٍّ.
ويؤكد أن الصلاة في المسجد الذي بُني من مال حرام تجوز، لكن الذي لا يجوز الصلاة فيه هو المسجد الذي بُني على أرض مغتصبة.
وبدورها قالت سعاد صالح، أستاذة الفقه بجامعة الأزهر عميدة كلية الدراسات الإسلامية السابق، في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" إن الله يفتح أبواب رحمته لمن يشاء, وكذلك التوبة لعباده ومهما كانت هناك شائبة في المال الذي يبني به الفنان مسجده, فإن المسجد نفسه ملك لله, فالافضل ان نصلي فيه ونعمره لان الصلاة فيه حلال, بدلاً من غلقه واستبداله بكباريه.
ويقول المفكر والدكتور عبدالصبور شاهين، الأستاذ بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، لـ"العربية.نت" إن "المسجد مسجد, ويبقى مسجداً الى يوم القيامة, فليس هناك اعتراض على وجود مسجد أقامه فنان، وأرفض ان يأتي شخص ويشوّه فكرة وجود المسجد مع أنه موجود من أجل العبادة, وإقامة الشعائر".
وأكد د. شاهين أن من يقول بغير ذلك ويرفض الصلاة في مسجد أقامه فنان او غيره هو جاهل ولا يصح الاعتماد على قوله.

نجوم ومساجد

ورفض الفنان محمد سعد أي حديث للإعلام بخصوص مسجد الهدى الذي انشأه في مساكن زينهم، مؤكداً لـ"العربية.نت" أنه لو لم يكن محمد سعد لما سأله أحد عن سبب بنائه له، مشيراً الى ان هذا المسجد لم يبنه لكي يتحدث عنه لوسائل الاعلام.
واستنكر سعد الصغير في تصريحه لـ"العربية.نت" ما حدث معه من هجوم عليه عندما افتتح مسجداً بناه من قبل، وقال: أرفض الوقوف ضد عمل الخير الذي رغبت فيه.
وقال أحمد عدوية لـ"العربية.نت": نعم فكرت في بناء مسجد, لكن امكانياتي الان لا تسمح بذلك، كما انني التقيت الشيخ الشعراوي قبل رحيله, وأضاف إنني أعمل خيراً أكثر من بناء المسجد لأنني اساعد اهلي.
وأكد حمادة هلال لـ"العربية.نت"، والذي تردد انه بصدد بناء مسجد الآن في الشرقية ولكنه تراجع بعد الهجوم على سعد الصغير، أنه لم يبن مسجداً حتى الان, وأنه لم يتراجع عن الفكرة بسبب الهجوم على مسجد سعد الصغير، موضحاً أن لا أحد يثنيه عن رغبته اذا ما قرر ذلك.
يذكر أن من بين الفنانيين الذين بنوا مساجد محمد سعد وسعد الصغير وحسن الاسمر وياسمين الخيام وشادية ومحمد الكحلاوي والراحل حسين صدقي ومحمد عبده وغيرهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق