الاثنين، 21 ديسمبر، 2009

سبحان الله وعلم الأنسان






حظى المصور ماكس اقيليرى عام 1999على فرصة العمر عندما سمح له بتصوير واحدة من اهم عمليات تصحيح تشوه السباينا بايفيديا .تمت هذه العملية الرائدة على الجنين صامويل سويتسر الذي لم يكن يتجاوز وقتها الـ 21اسبوع وهو لا يزال في رحم امه.
يقول اقيليرا"خلال العملية التصحيحية اخرج صامويل ذراعه من الفتحة الجراحية في رحم امه. رفع الجراح ذراع صامويل لنفاجأ به يمسك اصبع الجراح الذي هز اصبعه في محاولة لاختبار قوة الجنين الذي تشبث باصبع الجراح ولم يتركها."عندما ولد صامويل لاحقا اعتبر اول جنين يولد مرتين".




First X ray 1896

كان ويلهلم كونراد رونتجن اول من تلقى جائزة نوبل للفيزياء فى عام 1901 وهي جائزة يستحقها بسبب اكتشافه الذي يعد ثورة في عالم الطب وكان رونتجن قد اجرى سلسلة من التجارب لاحظ معها انبثاق وهج فلوري من الباريوم بلاتينوكيانيدي . جمع رونتجن ملاحظاته تلك وساعدته زوجته التي قدمت كفها لتجاربه وقام بتصوير اول اشعة سينية سهلت للعالم النظر لجسم الانسان من الداخل بدون التدخل الجراحي.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق