الخميس، 6 يناير، 2011

التنورة المصرية






تعتبر رقصات التنوره الصوفية، ذات طابع خاص فريد في نوعه، إذ تعتمد على الحركات الدائرية، وتنبع من الحس الإسلامي الصوفي، ذات الأساس الفلسفي والدلالي، والذي يرجع في جوهره إلى المفهوم المولوي التركي.

http://aofphoto.com/Gallery/data/500/medium/tan21b.jpg

ونشأت فرقة التنورة المصرية، في فبراير/شباط 1988 بمقر قصر الغوري للتراث في القاهرة، وهو قصر متخصص استهدف تطويره قبل عامين إحياء الأشكال التراثية الفنية التي اندثرت أو التي كانت على وشك الاندثار.

http://www.alnaharegypt.com/nhar/upload/4975.jpg

وقال محمود عيسى، مدير الفرقة، إنها قدمت رقصات التنورة الشهيرة، والتي تعتمد على أداء تشكيلات فنية بديعة من خلال الحركة الدائرية للراقصين مصحوبة بجمل موسيقية، ذات إيقاع متنوع وأناشيد دينية أضفت حالة من الصفاء والمتعة على المشاهد.


http://www.youm7.com/images/issuehtm/images/youm/tanora111/1.jpg

ومقر المكتب الثقافي المصري بلندن، الذي قدمت فيه الفرقة نشاطها، واحد من القصور الملكية التي كانت تخضع لملكية الملك فاروق، وكان يسكنه عند وجوده في لندن، وبعد الثورة أطلقت الحكومة المصرية اسم الزعيم الراحل جمال عبدالناصر على إحدى قاعاته الرئيسية، مع تحويله لمكتب ثقافي لمصر.


http://www.aawsat.com/2008/08/25/images/daily1.484237.jpg


http://www.ahram.org.eg/MediaFiles//4-mn_9_3_2010_45_12.jpg

كما قدمت الفرقة عروضها الصوفية بحديقة “الهايد بارك” على هامش مشاركتها في مهرجان الزجاج بمقاطعة برمنجهام، وكانت مصر محور المهرجان، للدرجة التي جعلت إدارته تطبع “تي شيرتات” باللغة الهيروغليفية، وتنظم أكلات وأمسيات مصرية خالصة، فضلا عن استعانتها برائد فن الزجاج المصري جلال الجندي لإحياء هذا الفن الذي بدأ يندثر من المدينة.


http://www.moheet.com/image/54/225-300/548211.jpg

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق