الجمعة، 6 نوفمبر، 2009

القدر

بلمح البصر
بضربة قدر
وإرادة خالق البشر
بدون تذكرة بدون موعد
جمعنا القدر بوسط الطريق
كنت امشي وبعيني فرحة وبريق
اتلهف لأصل لأمي على الرصيف الاخر
اخذني جناح سيارة لعالم آخر
صرخات دوّت حولي
وغبت بلحظه كما الغريق
لأصحو على سرير مستشفى
وقد فقدتها
كنت طفله لم ادرك وقتها مدى الجرح العميق
لم أعلم أنني وقفت على مفترق طرق
وأختار قدري الطريق
علمتني أمي قول الحمد لله فهو المقدر اللطيف
وقالت انه قدر
اراده المولى
وعلينا استنشاقه كما الرحيق
وتقبله بصدر رحب
فاشد المؤمنين ايمان اشدهم بلوى
الآن انا هنا على كرسيي الرشيق
بإرادة وعزم سأكون أنا
بإيمان بالله سأبقى انا
بمحبة الناس سيروني انا

انا من اعطاني الرحمن قلب كبير
وعقل سأكمل به المسير
فلدي ما اعطي الكثير الكثير
أؤمن بذاتي
وجم مسراتي
ايمانكم بي
لاتنظروا لي نظرة شفقه
فقلبي بالايمان عامر
ميزان النفوس هو التقوى
وبه انا اكبر وأقوى



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق