الجمعة، 6 نوفمبر، 2009

أخبار قديمة طلاق صباح وأحمد فراج

طلاق صباح تأجل لأن الزوج يتشاءم من الساعة النحس




صباح

عاد أحمد فراج إلي البيت وضع المفتاح في ثقب الباب فلم يفتح.

وتملكته الدهشة ولكنه لم يشأ أن يسال بواب العمارة ما الذي جري؟ وذهب إلي بيت والدته في المنيرة وحياها وسألته والدته عن حاله فأجاب إجابة تطمئنها، وسألته عن زوجته صباح فطمأنها مرة أخري وأجاب بأنهما زوجان سعيدان.

وعندما أوي إلى غرفته القديمة فوجئ بحقائبه وملابسه وكتبه.

وتوسط الأصدقاء بين الزوجين اللذين كانا يتظاهران دائما أمام الناس بأنهما اسعد الناس، وعاد فراج لصباح وكانت هذه أكبر غلطة.

فلو سألني رأيي في ذلك الوقت، لما نصحته بالعودة لصباح، ولو سألتني صباح لما نصحتها بالعودة لفراج.

فكلاهما إنسان طيب ومحبوب من أصدقائه، ولكنهما كزوجين مختلفان في الأخلاق والطباع والمزاج وكل شئ.

وقد كان يدهشني أن أراهما على وفاق.

ولم يكن يدهشني أن أراهما مختلفين. وقد قالت صباح إن الطلاق تم فعلا لكن احمد فراج قال إن الطلاق سيتم اليوم.

والذي يقوله أصدقاء الطرفين إن الاتفاق علي الطلاق قد تم منذ ستة شهور، وإنها هي التي طلبت تأجيل الطلاق، لأنها خشيت أن يؤثر نبأ طلاقهما من أحمد فراج على قضية حضانة هويدا.

كلمة السر

ومنذ أكثر من ثلاث سنوات استطاع أحمد فراج في أول لقاء بينه وبين صباح أن يفتح قلبها بكلمة السر:

بونجور هانم.

ولعله كان أول رجل في حياة صباح يحييها بهذه الكلمة الساحرة.

فصباح لم تتعود أن يناديها الناس بكلمة "هانم".

وقد قالت لي صباح ذات يوم أن صديقتها الحميمة مسز نهرو حرم سفير الهند السابق تناديها دائما بالبرنسيسة ولكن الرجال المهذبين لا ينادونها ألا بكلمة "مدام" فقط.

وقد كانت كلمة "هانم" جديدة عليها ولها نغمة موسيقية هي التي سحرت أذن صباح وجعلتها تصغي إلي أحاديثه باهتمام كلما قال يا "هانم".

مالك يا سي احمد

وأول أزمة اعترضت مشروع زواج صباح واحمد فراج، كادت تنتهي بقطع العلاقات بينهما، بالرغم من إنهما كانا في حالة حب، فقد بدا أول خلاف بينهما عندما عرض فيلم "الرجل الثاني" وشاهده احمد فراج وغضب غضبا شديدا فقالت صباح:

- مالك يا سي احمد؟

فقال فراج:

- كيف تسمحين يا هانم لصلاح ذو الفقار بأن يقبلك على شفتيك؟

فقالت صباح:

- هذا تمثيل في تمثيل يا عزيزي



الإعلامي المصري أحمد فراج.

- ولكني لا اقبل هذا الوضع

- ولماذا سمحت أنت لنفسك بأن تقبل هند رستم في فيلمك؟

وسكت أحمد فراج، وكانت صباح قبل أن ينشأ هذا الخلاف، متحمسة إلي يوم الزواج بصورة عنيفة، وكان احمد فراج متحمسا هو الأخر، ولكن علي طريقته الخاصة، أي في حدود العقل والاتزان والتروي.

ودخلت صباح المستشفي لاستئصال الزائدة الدودية، وفي المستشفي قالت لفراج إن كلام الناس كتير، وإنها ترغب في إتمام الزواج بسرعة لتقطع الإشاعات الكثيرة التي تتردد من حولهما .. ولكن فراج طلب التأجيل فقالت صباح:

- إن التأجيل ليس في مصلحتنا وأصر فراج علي رأيه، فانفعلت صباح وقالت له:

- يجب أن نتزوج خلال أسبوع.

- ولماذا تحددين أسبوعا بالذات؟

- لأنني لا اضمن أن يستمر حبي لك إلي الغد؟

- بالعكس .. أنت طيبة القلب جدا.

صباح بالبرقع والملاءة اللف

وخرجت صباح من المستشفي لتجد فراج قد وضع لها دستورا جديدا لحياتها معه:

1- ألا تظهر في الحفلات الخاصة وحدها.

2- ممنوع ظهورها في المجتمع بالفساتين الديكولتيه.

3- فساتين السهرة تصمم في حدود الحشمة وبرنامج "نور على نور".

4- الأغاني الراقصة تمنع منعا باتا.

5- القبلات على الشاشة ممنوعة.

6- ممنوع تقديم الويسكي للضيوف في البيت.

وفي غمرة الحب والحماس وافقت صباح على هذه الشروط، واجتمعت شقيقات صباح للتشاور في أمر زواجها: جاءت سعاد من نيروبي ونجاة من مدريد ولمياء من بيروت وتقرر في هذا الاجتماع إن احمد فراج شاب مهذب جدا، وأنه قد يصلح لأن يكون صديقا عظيما ولكنه لا ينسجم – كزوج- مع صباح.

- لماذا؟

- لأنه سيعرض عليك قيودا لا تحتملينها.

وقالت إحداهن في سخرية:

- إن ما كان يلبسك برقع وملاية لف ويقفل عليكي الباب بالمفتاح ما ابقاش أنا سعاد.

الراجل ده ح يجنني

ولم يستطع الحب الصاروخي ولا الحب وليد العقل والاتزان والتروي أن يعيش في قلبيهما أكثر من ثلاث سنوات.

وكنت كلما رأيت صباح تتابع برنامج "نور على نور" في التليفزيون لا أصدق عيني وأشك في قواي العقلية أو قواها العقلية.

وكنت كلما رأيت أحمد فراج يستمع بكل حواسه وجوارحه إلي صباح وهي تغني "حسونة" لا أصدق نفسي ولا أصدق أحمد فراج نفسه.

وعندما نجحت أغنية صباح الأخيرة "الراجل ده ح يجنني" خيل إلي أن وراء نجاح هذه اللقطة الصوتية الجميلة، صورة واقعية حولتها صباح بخفة دمها إلي صورة كاريكاتورية.

لماذا تأجل الطلاق إلي اليوم؟

إن صباح فنانة تعيش بقلب هويدا وعقل سعاد.

ولا يشغلها شئ في الدنيا سوي الحب والأغاني والأزياء .

وهي – كفنانة- مجنونة ومتقلبة لا تثبت علي حال .. كلمة تذهب بها بعيدا وكلمة تعيدها.. ومنذ سنوات استأجرت شقة في الزمالك كلفتها بضعة آلاف من الجنيهات ثم زارها بعض زملائها من الفنانين، وانتقد أحدهم ديكورات الشقة التي تكلفت الألوف، فكرهت العمارة وباعت الشقة وضحت بالديكورات واستأجرت شقة أخري في عمارة أخري كلفتها بضعة آلاف أخري.

وأحمد فراج شاب واسع الأفق شائق الحديث، يتكلم بحساب ويبتسم بحساب، ويحب بحساب وعندما يطلق، يطلق بحساب, فلم يطلق أول أمس لأنه كان مشغولا بإعداد برنامج "نور على نور"، ولم يطلق أمس لأنه يتشاءم من الساعة النحس المقترنة بيوم الجمعة من أجل هذا قرر أن يطلق زوجته صباح، صباح اليوم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق