الأحد، 22 مايو، 2011

طفل أمريكي مصاب بالتوحد مرشح لجائزة نوبل في الفيزياء الفلكية!




حملات في السعودية لتحسين أوضاع أطفال مرض التوحّد




الطفل الأمريكي جاكوب بارنيت البالغ من العمر 12 عاماً والمصاب بمرض التوحد أو "متلازمة اسبرجر" من المرشحين للفوز بجائزة نوبل في المستقبل!! وقالت: في الوقت الذي أنهى فيه أبناء جيله مرحلة التعليم الإبتدائي فإن الطفل جاكوب بارنيت المقيم في مدينة انديانابوليس يدرس الدكتوراة في الفيزياء الفلكية في جامعة انديانا، وأن البروفيسور المشرف على أبحاثه يتوقع له الفوز بجائزة نوبل في حال تمكنه من التوصل إلى حلول للمشكلات التي يعالجها في رسالة الدكتوراة!! وأشارت يديعوت إلى أن صحيفة "انديانابوليس ستار" كتبت تقريراً اليوم عن عالم الفيزياء الفلكية الصغير قالت فيه إنه أصيب بمتلازمة اسبرجر" التوحد" وهو في الثالثة من عمره، وأن والديه لاحظا أعراض اللمرض عليه بعد أن وجدوا جاكوب لا يستطيع التواصل معهم ومع من حوله. وعلى الرغم من أن جاكوب يعاني التوحد وعدم القدرة على التواصل مع المحيطين به إلا أن والديه لاحظا فيه موهبة كبيرة فيما يتعلق بالأرقام والعمليات الحسابية المعقدة التي يستطيع القيام بها حتى 200 رقم!! كما لا حظ والديه خلال زيارة لهم إلى القبة السماوية في المدينة، اهتمام الطفل بكل ما يتعلق بالكواكب السماوية. وقال الوالدان إنه كلما زاد حب الفضول والاستطلاع لدى جاكوب بالفضاء كلما زاد شعوره بالملل من المدرسة التي كان يتعلم بها كلما ازداد فضول جاكوب بدا يشعر بالملل من المدرسة التي يتعلم بها. وبعد رحلة طويلة من التردد على المراكز والعيادات الطبية المتخصصة، نصحهم أحد المتخصصين بأن يقوموا بإلحاق طفلهم بأحد الأكاديميات التي تدرس العلوم الدقيقة لأن قدراته العلمية تعادل قدرات من في مرحلة الماجستير في تخصص العلوم الفلكية والفيزياء!! وبالفعل عمل الوالدين بالنصيحة، وقد استحوذ جاكوب على إعجاب وتقدير العلماء والأساتذة الذين يقومون بالتدريس له، حيث قال البروفيسور جون روس أستاذ علوم الفضاء والذي وافق على المنحة الدراسية لجاكوب لدراسة الفيزياء الفلكية:" إن جاكوب سيكون له مستقبل كبير في هذا المجال.. لقد قلنا له مافيش كتب دراسية لقد وصلت إلى هنا لكي تقوم بعمل تجارب علمية". ولم تكتف كريستين برنت،والدة جاكوب، بما وصل إليه فقد أرسلت فيلم إلى البروفيسور سكوت ترميين في جامعة برنستون، يظهر فيه جاكوب وهو يقوم بعرض نظريات جديدة من شأنها تطوير نظرية النسبية. وقال البروفيسور سكوت ،الخبير في علوم الفضاء، بعد أن التقى جاكوب: هو يعمل على مشكلات صعبة جداً تتعلق بمجال الفيزياء الفلكية. ومن يستطيع حلها سيكون على نفس مستوى الفائزين بجائزة نوبل".



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق