السبت، 14 مايو، 2011

السيناريو المتكرر ( حبس سوزان مبارك 15 يوماً وترحيلها إلى سجن القناطر ) )




حبس سوزان مبارك 15 يوماً وترحيلها إلى سجن القناطر


قرر المستشار عاصم الجوهرى مساعد وزير العدل لجهاز الكسب غير المشروع، حبس سوزان ثابت قرينة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك 15 يوماً على ذمة التحقيقات التى أجراها المستشار خالد سليم عضو لجنة الفحص حول اتهامها بتضخم ثروتها والحصول عليها بطريق غير مشروع، وتقرر ترحيلها إلى سجن القناطر.

وكشفت مصادر مطلعة فى شرم الشيخ عن أنه سيتم ترحيل سوزان ثابت إلى سجن القناطر اليوم على متن طائرة عسكرية، على غرار الطريقة التى جرى بها ترحيل نجليها علاء وجمال مبارك إلى سجن طرة قبل نحو ثلاثة أسابيع؛ وفقا لبوابة الأهرام
وأكدت المصادر أن هناك استعدادات كبيرة لاستقبال سوزان ثابت في سجن القناطر منذ فترة. لكن هذه الاستعدادات زادت أمس منذ بدء التحقيقات معها من قبل جهاز الكسب غير المشروع، الذي أرجأ التحقيق معها إلى اليوم.



كان المستشار خالد سليم قد استجوب سوزان ثابت داخل مستشفى شرم الشيخ الدولى فى إحدى الغرف المجاورة للغرفة التى يرقد بها الرئيس السابق، وتم مواجهتها بتقارير وتحريات الأجهزة الرقابية التى أدانتها، والتى جاء بها بيان كامل بما تمتلكه من ثروات عقارية وحسابات سرية، وتقرر فى النهاية حبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات.

كما تم خلال التحقيقات مواجهة مبارك بملكيته لفيلا بشرم الشيخ يقدر ثمنها المبدئى بـ 36 مليون جنيه دون أان يدخل فيها قيمة حمام السباحة والأعمال التنسيقية بالموقع والتي تقرر تشكيل لجنة فنية من الخبراء المتخصصين لتقدير قيمتها.

كما تم خلال التحقيقات مواجهة مبارك بقيامه بوضع حساب مكتبة الإسكندرية الذي يضم رصيدًا قدره 145 مليون دولار تحت تصرفه سحبًا وإيداعًا وذلك فيى البنك الأهلي - فرع مصر الجديدة ، كما تم مواجهة سوزان مبارك بملكيتها لفيلا في القاهرة ومبلغ 20 مليون جنيه في أحد البنوك.


وقام مبارك وقرينته خلال التحقيقات بالتوقيع على إقرار باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية للكشف عن سرية حساباتهما بالداخل والخارج، وذلك أمام المستشار خالد سليم -رئيس لجنة الفحص بالجهاز- والذي باشر التحقيق معهما.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق