الجمعة، 13 مايو، 2011

هشام الجخ



هشام الجخ
اسمه بالكامل
هشام كامل عباس محمود الجخ مهدي محمد علي سالم ابو جاموس
عمامه من قنا وأخواله من سوهاج
اتربي في سوهاج ودخل كلية التجارة هناك
كانت اياميها تبع جامعة اسيوط

يقول هشام الجخ

حولت لجامعة عين شمس واتخرجت منها سنة 2003 وعملت دراسات عليا في ادارة الاعمال في جامعة عين شمس
اتعينت في الجامعة مسؤول عن المركز الثقافي في نفس سنة التخرج واستقلت من الجامعة في 11/ 2009
ومحدش يقول لي ليه
انا منفعش ابقى موظف من الاخر
مواليد اول اكتوبر برج الميزان يعني
بسمع حنان ماضي وانغام وشيرين ووائل جسار
بعشق منير ومارسيل خليفة وكاظم الساهر
بموت في ام كلثوم .. لكن كوكب الشرق عندي فيروز طبعا
بكتب شعر على مهلي
على مهلي جدا
بحترم الشعر
بحب الشعر وبذاكره وبهتم بيه ومش بقوله غير وانا عايز اقوله
بعشق عيون الناس وهي بتلمع وانا واقف على خشبة المسرح
وبموت في كلمة الله لما تطلع من الناس
وامنية حياتي اني لما اموت ॥ العالم كله يعرف ان هشام الجخ مات












فانطردي الآن من الجدول


موتي فالكلُّ هنا ماتوا
وأنا اعتدتُ حياتي أَرْمَلْ

واعتدتَ الهجرَ بلا سببٍ
وبرغمِ الحيرةِ لم أسألْ

وظللتُ أسجلُ أسماءً
وأسطرُ خاناتِ الجدولْ

ضني إحساسكِ ما شئتِ
فأنا ملكٌ لا أتوسلْ

لا أبكي لفراقِ حبيبٍ
أو أترجَّى أو أتذلَّلْ

رقةُ شعري قوْلٌ إفكٌ

ففؤادي من صخرٍ جندَلْ
علَّقتُ نساءً في سَقْفِي

وجلستُ فخورا أتأملْ
وغزوتُ عيوناً لا تغزَى

غافلتُ رموشاً لا تغفلْ
و زَرَعتُ السوةَ في أرضٍ

لا آخرَ فيها أَوْ أَوَّلْ
ديكتاتوريا إن أُعطي

ديكتاتوريا إن أَبْـخَلْ
وَقعتُ - أَنا - صكَّ الهجرِ

فالحاكمُ يعزِلُ لا يعزَلْ
فانطردي الآن من الجدول

غيبي فلكمْ قبلكِ غابوا
لا شيءَ يـجيءُ وَ لا يرْحلْ

ما الوردُ إذنْ لوْ لمْ يذْبلْ ؟
ما الشمسُ إذنْ لو لم تأْفلْ

لا تنتظرِيني نسناساً
أَقبلُ يوْماً أن أتسلسلْ

وَ يـجيءَ الناسُ إلى قفصي
ليـرَوْا عشـقاً تتـحوَّلْ

تتقافزُ كالقرَدةِ عشقاً
وَ تموتُ هياماً وَ توَلوِلْ

لمي أشياءَكِ و ارتـحلي
بحثاً عن آخرَ قدْ يقبلْ

أمـــايَ .. فلا ثمنٌ عندَكِ
تَقْبَلُهُ يدايَ لِتَتَكَبَّلْ

إن كان غرامُكِ لي نَبعاً
فنساءُ الدنيا لي منهلْ

وَ الجدولُ مكتظٌّ جدَّاً
بكثيرٍ مثلكِ بلْ أجملْ

فانطردي الآن من الجدول
غِيبِي وَ تَمَادَيْ في جَهْلٍ

فأنا لا أعشقُ مَنْ يَجْهَلْ
إني بحارٌ ترْفضني

كلُّ الشطآنِ فأَتنقلْ
اِعتدتُ السفرَ على مضضٍ

وَقضيتُ حياتي أَتجوَّلْ
أرتشفُ بلاداً ونساءً

فهنـا عسلٌ وهنا حنظلْ
وهنا عشت كلص نذل

وَ هُنَا كُنْتُ نَبِيَّاً يُرْسَلْ
و هنا ذَبَحُوا شِعري عَمْدا

وهنا شعري صارَ يرَتلْ
وأنا والغربةُ ما زِلنا

نبحثُ عن وطنٍ لنظللْ
صادقتُ الغربةَ في الغربةِ

وقضيتُ سنيناً أَتعللْ
برَّرْتُ جميعَ حماقاتي

وَ ظننتُ بأني أتجملْ
اليومَ أُزِيلُ عباءاتي

وَ أُكشفُ عن وجهي الأَوْحلْ
ملي عينيكِ بلاَ خجلٍ

فأنا الـمَوحولُ ولا أخجلْ


أَغرَتني أحلامُ الصبيةِ
فعدَوْتُ إلى حلمي الأمثلْ

وَ بدأتُ السفرَ بلا زادٍ
وظننتُ بأني أتعجَّلْ

وَ نسيتُ اللهَ.. فأَهملني
منْ ينسى اللهَ وَ لا يهملْ ؟

حملتُ بأثقالِ الدُّنيا
أهربُ منْ ثقلٍ للأثقلْ

و التفتْ طرُقي مِنْ حوْلي
واختلطَ الأَقصرُ بالأَطوَلْ

واختلطتْ أحرُفُ لافتتي
فوَقفتُ مكاني كالأخطلْ

لَمْ أُسطعْ أن أُكملَ سيرِي
فجلستُ وحيداً أَتسوَّلْ

وَ بنيتُ مزَاراً وَ مبيتاً

لا يصلحُ إلاَّ للثملْ

وَ قضيتُ حياةً واهنةً


لا تسوَى في نظرِي خرْدَلْ

فعلامَ ترِيدِينَ بكائي ؟

وَ أنا ذو قلبٍ مستعملْ

أَبلاَهُ الماضي لم يترُكْ

شيئاً لِبَلاءِ الـمُستقبَلْ

لا تَتَّهِمِينِي في عِشقِي

فأنا أعشقُ حتى أُنحلْ

والجملُ وإن يعطشْ يصبِرْ
وَ كَفِعْلِ الجَّمَلِ أنا أفعَلْ


أَهلكتُ شَبابي وسنيني
فرَمتْ بي في صفِّ الكهلْ

وَ وقفتُ بعيداً لأشاهدَ
قصةَ عمرِي وهيَ تمثلْ

رفعوا خنجرَهم ودموعي
لم تجعلْ أحداً يتمهلْ

والتهبَ المسرحُ تصفيقاً
وأنا أُطعنُ وأنا أُقتلْ

فعلامَ تظنينَ بأني
آتٍ محرابكِ أتبتلْ ؟؟

دَوْرُكِ في الـمشهدِ فرْعيٌّ
بوُجودِكِ أو دُونكِ يكملْ

وَكلانا مكتوفُ الأيدي
وَ سِتارُ المسرحِ لا يسدَلْ

والـحُكْمُ الصادِرُ في أمرِي
حكمٌ فصلٌ لا يتأَجلْ

فدعيني في موتي وَحدِي
فأنا والغربةُ لا نفصلْ

ما دامَ الوطنُ بلا شيءٍ
فالموتُ على شيءٍ أفضلْ

فانطردي الآن من الجدول

إيزيس


نفسي أنام فينك؟
يا ام الرموش عنقريب
(العنقريب سرير يصنعه اهل النوبة من الجريد)
ماتدمّعيش عينك
الفرح جاي عن قريب
إزاي بتتحمّل؟؟
أنساها .. وتجيني ..
أسقي بنات الدنيا إلاّها
ولما العطش يكويني أقاها
هي اللي تسقيني
تهديني يوم وردة
أدِّيها لفلانة
تجري على حضني احكيلها عن نانا

إزاي بتتحمّل؟
غمز البنات واوعر من غمزهم ردِّي
جاياني ملهوفة ما تلاقي غير صدِّي
أحزن في أحضانها وافرح هناك وحدي
يا ام القليب اتخلق معرفش غير يِدِّي

يا ام الفؤاد ولاّد
معرفش غير يعشق
الصبر عدّى وزاد
يا قلبها المتقاد
ما عرِفت يوم تزهق
كانت بتلبس لي اجمل فساتينها
ترمي ف صحاريا أفتن بساتينها
تِدْمع رياحينها
ولا قلبي يوم يشفق

وإزاي بتتحمل ؟؟؟
كُتر الكلام عني بحكاوي وانا غايب
الليلة كان سهران
الليلة كان سكران
الليلة كان عاشق والليلة كان دايب

يا ام الرموش طايشة وام العيون لامّة
حضبك ما حيسعنيش انا بَلْوِتي طامّة
اربع سنين يا هوا مِلْكِيّتي عامّة

كل البنات اتلبنوا بيا وتفُّوني
ورسموني خروف معلوف وسمعوا قصايد وابتسموا وصحيم بدري يوم العيد ودبحوني
بقالي ييجي اربع سنين مسمار في غيط شواكيش
دَقُّوا على راسي لكن مثبتونيش
يوم التقي مرسى وسنين ياخدني الطيش

كل الالم فيّا ومش قادر اتألم
وبتصعبي عليا ومش بقدر اتكلم
انا نفسي بس افهم
كل البلاوي ديا ازاي مابعّدوكيش

سامحيني لما اغلط
وانا تاني رايح اغلط لجلٍ تسامحيني
احلى ما في التوهان اول ما باجي اوصل واحلى ما في الاحزان انك تضميني

يا مسكناني ضلوع
جواكي راح وبراح
ما بينلهاشي رجوع
شكلي حاموت سواح

كان نفسي فيكي زمان أياميها كان لي قلب
كانت الحياة خضرا
النخلة والبقرة
والقلب طين ابيض بينام على القرآن وبيصحى وقت الحَلْب
اياميها كان لي قلب
ايه اللي قلب النور ضلمة وليل راسي؟
واشمعنى فوق راسي يحلا العذاب والقلب؟
واشمعنى سابوا الناس بقلوب خضار وعمار ؟ وف قلبي نِزْلوا سَلْب ؟
انا اول اللي اتصلب بس التاريخ كداب مفهمش معنى الصلب
ركعوا البنات ليا واتّنوا قدامي
وفي حفل اعدامي
ضحكوا وقالوا كلب

انتي اللي دمّعتي
جمّعتي جسماني من مملكة ايزوريس ويا ريت ما جمّعتي
طب كنتي سبتيني ادخل هنا غزوة واعمل هنا هُدْنة
وما دمت انا ميت ايه تِفْرِق الدفنة؟
ما البحر راح يسبق لو مهما جدّفنا
انتي اللي بتعاندي وعشمانة في الجنة
والجنة مش ليا

إزاي بتتحمل لوم الصحاب فيا؟؟
على ايه غرامك بيه؟
ده التبن من تحتيه
باقي الماعون مية
تضحك على قولهم وتبص في الساعة وتقول زمانه صِحِي
زيدي كمان نورك يا ام الجبين الضَّحِي
جَنّنِي صوت حزنك إياكي يوم تفرحي
لا الفرحة تسرقنا

لا انا حِمل مهرك ودهبك ولا جاي معاي عاجِك
ولا حمل توب من حريرك ولا ماسة من تاجك
ده انا بالكتير حاجج من وسط حجاجك
جيت لك في شهر حرام فمتهدريش دمي
ماتقربيش مني مانتيش كِفَا همي
وَلِّي لحجاجك يا ام الجبين عرفات
حبك كما الصلوات والقِبلة مش يَمِّي

يا معلماني الهوا ومسَكِّنة التباريح
حبك نخيل طارح ميهزهوش الريح
ارمي الحجر جارح تنزِل رطب مجاريح
إزاي بتتكسر اشواكي جواكي
ابكي على صدرك القى البكا تفاريح

إزاي بتتغير دنيايا جوايا اول ما اكون جنبك
وإزاي يجيلك صبر تنشفي بكايا والذنب مش ذنبك
انا الاعمى
جفاني الحب ونسيته على ايدين اللي تتسمى ما تتسمى
قطع راسي على خوانة ولا كَبَّر ولا سمّى
ولا سابني اموت مستور ولمّ عليا ميت لمّة
وذنبك ايه بقية السكة تقضيها بعجوز اعمى؟

انا اللي الناس بتخشاني هوا ومنظر
هموم الدنيا خاشاني وبتمنظر
وعايش عيشة خشّاني وبتغندر
وبتلكلك في حضن الليل سُكّيتي
عواصفي فوق حدود وصفي
وبابك صعب يتحمل عواصف مهما سَكّيتي

انا المدبوح ولما تقول لي حبيتك بحس دماغي واكلاني
اردّ بايه على بنيّة في كل كيانها شايلاني
انا المجرم وانا القاسي وانا اللي نسيتها ميت مرة ما نسيتني
ومشيتها في دروب مرة ما ملّتني
وداست ع الطريق حافية وسلّتني
وصحيت بدري وقت الفجر صلّتني

ارد بايه؟
وقلبها سابها في متاهة
قليل الاصل غَيَّاها
وقلبي التاني قسّاني وقلّ باصله ويّاها


غرامك يا ام طيف مخمل بيتجمّل
ويفرش صدري بالعنبر وبالمحمل
انا المعشوق يا كل العاشقين غيروا
تحبوا شيء جميل طبعا لكن تتحبوا ده الاجمل
حبيبتي احلى من شعري واحلى م الحروف كُمَّل
ولا بتهجر ولا بتغدر ولا بظلمها تتململ
لكني في حيرتي بستغرب
انا ازاي مش بغني لها ؟
وهي ازاي بتتحمل؟؟؟؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق