الجمعة، 9 أكتوبر، 2009

صوره للفرنسية صاحبة أشهر عملية زرع وجهه

ظهور الفرنسية صاحبة اشهر عملية زرع وجه في العالم

ظهرت الفرنسية الاشهر في عالم عمليات التجميل بعد ان خضعت لاول عملية زرع لجزء من الوجه للمرة الاولى، الاثنين، على الصحافيين خلال موتمر صحافى فى مستشفى اميان، شمال فرنسا، حيث اجريت لها العملية فى
27 تشرين الثاني/نوفمبر.






وكشف فى بداية الموتمر الصحافى للمرة الاولى عن اسم "ايزابيل دينوار"، التى خضعت لاول عملية زرع جزئية للانف والشفتين والذقن بعد تعرضها لتشوه كبير فى ايار/مايو حين هاجمها كلب اقتلع شفتيها وقسما من انفها. وكانت تعانى من صعوبات فى النطق والمضغ. وابتسمت الشقراء ايزابيل دينوار، 38 عاما، التى بدت متأثرة باللقاء العلني، وبدا ان القسم الاسفل من وجهها لم يستعد حركته تماما.


واعربت ايزابيل، وهى من منطقة فالنسيان شمال فرنسا، عن املها فى ان تساعد تجربتها اخرين على استئناف حياتهم. وقالت بعد العملية صار لى وجه مثل كل الناس. وكانت ايزابيل تتحدث بصعوبة مع صعوبة الحركة فى اسفل وجهها. واثير جدل حول العملية بسبب الضجة الاعلامية التى رافقتها. واعتبر مجلس نقابة الاطباء الفرنسيين بعض الصور التى نشرت عنها بانها وحشية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق