الخميس، 11 نوفمبر، 2010

أستخدامات النعناع


صور

النعناع نبات حولي أخضر قاتم اللون، له رائحة عطرية منعشة. يصل ارتفاعه إلى 40سم أو أكثر. عرفه الصينيون القدماء، واستخدمته الشعوب القديمة كمسكن عام للجسم، ولنشر الرائحة الزكية في البيوت.

**زراعته**

تنتشر زراعته في جنوب أوربا وهو وطنه الأصلي، ودول حوض البحر المتوسط، ثم انتشرت زراعته في كل أنحاء العالم، لما له من فوائد علاجية حيّة كثيرة، فهو مسكّنٌ ممتاز للمغص، وذلك عن طريق غلي عشبته الطازجة أو الجافة، كما أنه يستطيع بفضل الله أن يقطع رياح البطن وغازاته، وذلك عن طريق زيته العطري الذي يسبب ارتخاء في العصارة المعدية، فيساعد ذلك على خروج الغازات، كما أنه يساعد على علاج الإسهال المزعج، وقد استخدم المخترعون زيته الطارد للحشرات في صناعة أجهزة لقتل الحشرات.

فضلاً عن ذلك فأنه يشْرَبُ كما يُشْرَبُ الشاي، وله رائحة منعشة، وطعمه رائع ولذيذ ومستساغ، فهومشروب جيّد للعائلة وللضيوف ،خاصة في فصل الشتاء للوقاية من أمراض البرد.

ويصنع الناس منه أقراصاً لذيذة يسمونها أقراص النعناع، وهي حلوى ممزوجة بعطرالنعناع المستحلب و(ماء النعناع) يُستخرج منه عن طريق التقطير.

في هذة الصورة احد انواع انعناع وينبت في قمة راسه زهور يؤخذ منها البذور بعد تجفيفها
ولها رائحة جميلة ورائعه..

**كيفية تكاثر النعناع ؟**

هذا النبات المعمّرِ الدائمِ ينمو عادة مابين 2-3 اقدام والنعناع الجيد الذي ينتشر كسجاد اخضر لامع يحتاج الى قص على حد الجذور ويساعد ذلك على نموها السريع ويتمدد في كل مكان ويكون وقت القص في منتصف شهر يونيو/ حزيران وقبل الصقيع الاول أي قبل بداية ظهور شهر البرد .

**موطن النعناع **

موطنة البحر الابيض المتوسط وجنوب اوروبا وغرب اسيا وهناك عدة انواع للنعناع فيوجد النعناع البرتقالي والنعناع المصري والنعناع الفارسي ونعناع الريحان والنعناع البستاني

وهذة صورة لاحد انواع النعناع وشكلة غير مألوف

**استخدامات النعناع **

يستخدم النعناع في اغلب الاحيان بشكل تجاري في معاجين الاسنان وصابون وغسولات الفم بسبب نكهته القويه الذي يتميز بها ويستخدم ايضا في صنع الحلويات والمشروبات واللبان ويستخدم النعناع ايضا في الصابون والعطور ومنظفات الجسم ويدخل النعناع ايضا في العلاج كمهدئ للصداع والالم ومسكن معتدل ومساعد للهضم .

**النعناع البلدى **
وهو نبات أخضر ذو رائحة عطرية خاصة لا تعلو شجره عن الأرض أكثر من 30 سنتيمترا وهى يمكن أن تبقى فى الأرض إلى ثلاث سنوات ، بعدها تفقد خواصها وفاعليتها . وهى تقطف أوراقها الخضراء وتجفف فى الظل ثم تستحق و تنخل وتستعمل حين الحاجة .والنعناع به زيت طيار مع مادة المنتول ومواد أخرى مدرة للصفراء ومسكنه للتشنجات ، وهو يؤكل طازجا لفتح الشهية ومع السلطه ويصنع منه شراب النعناع وهو لذيذ الطعم ومفيد جدا وذلك بأن توضع عدة أوراق نعناع فى فنجان ماء مغلى ويحلى بالسكر ويترك دقيقتين ويشرب ساخنا ، ويضاف مسحوق النعناع المجفف إلى بعض الأطعمة فيزيد فى طيب نكهتها ويخفف من تاثير الحموضة على الجسم . ويحتوى النعناع على قيمتة غذائية رائعة فهو يجدد الدم ويمنع الغثيان ، واوجع المعدة والمغص والحموضة والفواق ( الزغطه 9 ، ويمتص الغازات ويخدر ويدر ويفيد فى النقرس والحكة والبواسير (1) ، وماؤه إذا وضع معه السكر كان شربا قاطعا لأنواع الصداع وضعف البصر وآلام الرأس وينقى الصدر من البلغم ويسكن وجع الأسنان إذا مضغت أوراقة الخضراء ، وهو مفعول مضاد للتشنج ..
وهذة صورة لاشكال عديده من النعناع...النعناع نبات حولي أخضر قاتم اللون، له رائحة عطرية منعشة. يصل ارتفاعه إلى 40سم أو أكثر. عرفه الصينيون القدماء، واستخدمته الشعوب القديمة كمسكن عام للجسم، ولنشر الرائحة الزكية في البيوت.

**زراعته**

تنتشر زراعته في جنوب أوربا وهو وطنه الأصلي، ودول حوض البحر المتوسط، ثم انتشرت زراعته في كل أنحاء العالم، لما له من فوائد علاجية حيّة كثيرة، فهو مسكّنٌ ممتاز للمغص، وذلك عن طريق غلي عشبته الطازجة أو الجافة، كما أنه يستطيع بفضل الله أن يقطع رياح البطن وغازاته، وذلك عن طريق زيته العطري الذي يسبب ارتخاء في العصارة المعدية، فيساعد ذلك على خروج الغازات، كما أنه يساعد على علاج الإسهال المزعج، وقد استخدم المخترعون زيته الطارد للحشرات في صناعة أجهزة لقتل الحشرات.

فضلاً عن ذلك فأنه يشْرَبُ كما يُشْرَبُ الشاي، وله رائحة منعشة، وطعمه رائع ولذيذ ومستساغ، فهومشروب جيّد للعائلة وللضيوف ،خاصة في فصل الشتاء للوقاية من أمراض البرد.

ويصنع الناس منه أقراصاً لذيذة يسمونها أقراص النعناع، وهي حلوى ممزوجة بعطرالنعناع المستحلب و(ماء النعناع) يُستخرج منه عن طريق التقطير.

في هذة الصورة احد انواع انعناع وينبت في قمة راسه زهور يؤخذ منها البذور بعد تجفيفها
ولها رائحة جميلة ورائعه..

**كيفية تكاثر النعناع ؟**

هذا النبات المعمّرِ الدائمِ ينمو عادة مابين 2-3 اقدام والنعناع الجيد الذي ينتشر كسجاد اخضر لامع يحتاج الى قص على حد الجذور ويساعد ذلك على نموها السريع ويتمدد في كل مكان ويكون وقت القص في منتصف شهر يونيو/ حزيران وقبل الصقيع الاول أي قبل بداية ظهور شهر البرد .

**موطن النعناع **

موطنة البحر الابيض المتوسط وجنوب اوروبا وغرب اسيا وهناك عدة انواع للنعناع فيوجد النعناع البرتقالي والنعناع المصري والنعناع الفارسي ونعناع الريحان والنعناع البستاني

وهذة صورة لاحد انواع النعناع وشكلة غير مألوف

**استخدامات النعناع **

يستخدم النعناع في اغلب الاحيان بشكل تجاري في معاجين الاسنان وصابون وغسولات الفم بسبب نكهته القويه الذي يتميز بها ويستخدم ايضا في صنع الحلويات والمشروبات واللبان ويستخدم النعناع ايضا في الصابون والعطور ومنظفات الجسم ويدخل النعناع ايضا في العلاج كمهدئ للصداع والالم ومسكن معتدل ومساعد للهضم .

**النعناع البلدى **
وهو نبات أخضر ذو رائحة عطرية خاصة لا تعلو شجره عن الأرض أكثر من 30 سنتيمترا وهى يمكن أن تبقى فى الأرض إلى ثلاث سنوات ، بعدها تفقد خواصها وفاعليتها . وهى تقطف أوراقها الخضراء وتجفف فى الظل ثم تستحق و تنخل وتستعمل حين الحاجة .والنعناع به زيت طيار مع مادة المنتول ومواد أخرى مدرة للصفراء ومسكنه للتشنجات ، وهو يؤكل طازجا لفتح الشهية ومع السلطه ويصنع منه شراب النعناع وهو لذيذ الطعم ومفيد جدا وذلك بأن توضع عدة أوراق نعناع فى فنجان ماء مغلى ويحلى بالسكر ويترك دقيقتين ويشرب ساخنا ، ويضاف مسحوق النعناع المجفف إلى بعض الأطعمة فيزيد فى طيب نكهتها ويخفف من تاثير الحموضة على الجسم . ويحتوى النعناع على قيمتة غذائية رائعة فهو يجدد الدم ويمنع الغثيان ، واوجع المعدة والمغص والحموضة والفواق ( الزغطه 9 ، ويمتص الغازات ويخدر ويدر ويفيد فى النقرس والحكة والبواسير (1) ، وماؤه إذا وضع معه السكر كان شربا قاطعا لأنواع الصداع وضعف البصر وآلام الرأس وينقى الصدر من البلغم ويسكن وجع الأسنان إذا مضغت أوراقة الخضراء ، وهو مفعول مضاد للتشنج ..
وهذة صورة لاشكال عديده من النعناع...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق