الجمعة، 9 أبريل، 2010

دهون على الكبد



http://www.soutalex.com/home/thumbnail.php?file=______________________964074849.jpg&size=article_medium


الدهون في الكبد لا تقاس بالأرقام، وعادة ما يكتشف بالصدفة أن أنزيمات الكبد مرتفعة،
وعندما يتم البحث عن السبب نجد أن السبب هو زيادة الدهون في الكبد، وطبعا في هذة
الحالة يجب التأكد من عدم وجود فيروس الكبد بي أو سي أو التهاب الكبد المناعي، وكل
هذه نستطيع استبعادها في معظم الحالات بالتحاليل.

والدهون على الكبد أو الكبد الدهني اصطلاح يعني أن هناك زيادة في دهون الكبد، بحيث
تزيد الدهون في الكبد على 5 % من وزنه وهذه نكتشفها بعمل صورة بالأمواج فوق
الصوتية للكبد.

وهناك أسباب عديدة لزيادة شحوم الكبد، وهي:

1- تناول المشروبات الكحولية.

2- السمنة وزيادة الوزن.

3- مرض السكر.

4- زيادة الدهون في الدم.

5- سوء التغذية.

6- بعض الأدوية مثل أقراص منع الحمل عند النساء.

وفي معظم الحالات فإن تشحم الكبد لا يؤدي لأي أعراض، ولكن في أحوال قليلة قد يحس
المريض بألم بسيط في الجزء الأيمن العلوي من البطن.

وأغلب حالات الكبد الدهني ليس لها خطورة أو مضاعفات، ولكن وجد حديثا أن بعض
حالات الكبد الدهني قد يصاحبها التهاب، وقد وجد أن نسبة من هذه الحالات يمكن أن
يحدث بها تليف الكبد، وأكثر هؤلاء ممن يتعاطون الكحول والخمر.

وعلاج هذه الحالة يعتمد اعتمادا كبيرا على علاج السبب أولا، وهو أن نحسن تغذية
المريض الذي يعاني من سوء التغذية، ونقوم بعمل نظام غذائي لإنقاص الوزن وعلاج
مرض السكر وإعطاء أدوية لتقليل الدهون في الدم في المرضى الذين يعانون من زيادتها
ولذا يجب قياس نسبة دهون الدم والدهون الثلاثية في الدم إن لم يتم قياسها بعد.

وبالإضافة إلى هذا يتم إعطاء المريض مضادات الأكسدة مثل الفيتامين (C) والفيتامين
E والفيتامين A التي تحافظ على خلايا الكبد وينصح المريض بتناول الخضروات
الطازجة والفاكهة حيث تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة وتساعد على تنظيم
الوزن.

ويطلب من المريض الإكثار من المشي لتنزيل الوزن، والذي يساعد على التخلص من
الشحوم على الكبد.

وبالله التوفيق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق