الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

أعلام وشخصيات مصرية

طه حسين الذي أنار طريق أمة وهو يعيش في الظلام

http://www.arabicacademy.org.eg/Admin/UnionMemberUpload/11/%D8%B7%D9%87%20%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86.jpg


طه حسين أديب وناقد مصري كبير، لُقّب بعميد الأدب العربي. غيّر الرواية العربية، خالق السيرة الذاتيّة مع كتابه "الأيام" الذي نشر عام 1929. يعتبر من أبرز الشخصيات في الحركة العربية الأدبية الحديثة.


http://www.ibnkhaldoon.org/Characters/taha_hosin.jpg


نبذه عن طه حسين

ولد طه حسين في الرابع عشر من نوفمبر سنة 1889 في عزبة "الكيلو" التي تقع على مسافة كيلو متر من "مغاغة" بمحافظة المنيا بالصعيد الأوسط، وكان والده حسين عليّ موظفًا صغيرًا رقيق الحال في شركة السكر، يعول ثلاثة عشر ولدًا سابعهم طه حسين..

ضاع بصره في السادسة من عمره بعد اصابته بالرمد، حفظ القرآن الكريم قبل أن يغادر قريته إلى الأزهر، وتتلمذ علي يد الإمام محمد عبده. طرد من الأزهر، ولجأ إلى الجامعة المصرية في العام 1908 ودرس الحضارة المصرية القديمة والإسلامية والجغرافيا والتاريخ والفلك والفلسفة والأدب وعكف علي إنجاز رسالة الدكتوراه التي نوقشت في 15 مايو 1914 التي حصل منها على درجة الدكتوراه الأولى في الآداب عن أديبه الأثير: أبي العلاء المعري.ثم سافر إلي باريس ملتحقًا بجامعة مونبلييه وفي عام 1915 أتم البعثة. حصل علي دكتوراه في علم الاجتماع عام 1919 ثم - في نفس العام - حصل علي دراسات عليا في اللغة اللاتينية والروماني وعين أستاذًا لتاريخ الأدب العربي.

عاد من فرنسا سنة 1918 بعد أن فرغ من رسالته عن ابن خلدون، وعمل أستاذًا للتاريخ اليوناني والروماني إلى سنة 1925 حيث تم تعيينه أستاذًا في قسم اللغة العربية مع تحول الجامعة الأهلية إلى جامعة حكومية. وما لبث أن أصدر كتابه "في الشعر الجاهلي" الذي أحدث عواصف من ردود الفعل المعارضة. كان من أولئك الذين تصدوا لنقد هذه الفكرة الأديب الألمعي والمحقق الكبير محمود محمد شاكر، بل دارت بينهما عدة نقاشات حيال ذلك وكان محمود إذ ذاك في ثاني سنيّه الجامعية، وانتهى ذلك بخروج محمود محمد شاكر من الجامعة.

تواصلت عواصف التجديد حوله، في مؤلفاته المتتابعة، طوال مسيرته التي لم تفقد توهج جذوتها العقلانية قط، سواء حين أصبح عميدًا لكلية الآداب سنة 1930، وحين رفض الموافقة على منح الدكتوراه الفخرية لكبار السياسيين سنة 1932، وحين واجه هجوم أنصار الحكم الاستبدادي في البرلمان، الأمر الذي أدى إلى طرده من الجامعة التي لم يعد إليها إلا بعد سقوط حكومة صدقي باشا.


http://www.arabsvip.com/vb/imgcache/2/2185arabsvip.com.jpg

مؤلفاته

الايام..الكتاب الاول

فى الأدب الجاهلى

على هامش السيرة

على هامش السيره 2

شروح سقط الزند

دعاء الكروان

حديث المساء

حديث الأربعاء

حديث الاربعاء 2

حديث الاربعاء 3

حافظ و شوقى

جنة الشوك

جنة الحيوان

تجديد ذكرى أبى العلاء المعرى

الوعد الحق

الوان

الفتنة الكبرى عثمان01

الفتنة الكبرى.على وبنوه

الحب الضائع

مع المتنبى

مع أبى العلاء فى سجنه

مرآة الاسلام

ما وراء النهر

فى الشعر الجاهلى

المعذبون في الارض

اديب

خيرى شلبى..محاكمه طه حسين

من آثار مصطفى عبد الرازق

ابن سينا -الشفاء-المنطق

نظام الاثينيين




رحمة الله عـليه


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق