السبت، 2 يناير، 2010

فكرة عن عسل السدر

شجرة السدر في إحدى الوديان

عسل السدريستخرج من شجر معروف يعمر نحو مائة عام وثمر السدر يسمى النبق

ورد ذكر السدر في القرآن الكريم في آيات عديدة كقوله تعالى في سدر مخضود وقوله تعالى وشيء من سدر قليل والسدر من النباتات المعمرة التي تستخدم في مجال الطب وغيره

تشتهر المنطقة الجنوبية الغربية من المملكة عموماً بتوفر الغطاء النباتي، وتشتهرجبالها بغطائها النباتي الكثيف، وتعرف غاباتها بجمالها وكثافة أشجارها ووعورة تضاريسها.

ويعد السدر من الأشجار المنتشرة بكثرة في المنطقة ويستفاد منه في إنتاج عسل السدر الذي يعتبر اجود أنواع العسل واغلاها ثمناً.

وهناك الكثير من الدول التي تقوم بإنتاج العسل ويبلغ إنتاج العالم من العسل سنوياً ما يزيد على مليون طن.ويقيَّم د. كروفت في كتابه (العسل والصحة) أنواع العسل في العالم:

العسل الأسترالي:يعتبر مستوى النظافة المتبعة في إنتاجه من أحسن المستويات حيث تتفق الطرق المستخدمة في إنتاجه.

العسل الروسي: ويمتاز بنوعية جيدة.

العسل المكسيكي: ما زالت طرق إنتاجه بدائية.

العسل الأميركي: يمتاز بخلوه من حبوب الطلع حيث يُصفى العسل من هذه الحبوب وهي حبوب غير مرغوبة.

العسل الهنغاري: تشتهر هنغاريا بتصدير عسل الأكاسيا وتعتبر نوعية ونقاوة هذا العسل نوعية ممتازة.

العسل البري السعودي: أجريت دراسة مقارنه حديثة بين العسل السعودي والعسل المستورد قام بها الباحثون السعوديين أظهرت أن العسل السعودي يأتي في المرتبة الأولى على الأنواع الأخرى الهولندي والمصري والألماني والأمريكي.

فإذا كنت تسعى للاستفادة من العسل والحصول على الكثير من عناصره المغذية, ينصحك الباحثون في بتناول العسل الجبلي السعودي ذي اللون الداكن.

وأوضح هؤلاء أن هذا النوع من العسل يحتوي على الكثير من العناصر المضادة للأكسدة التي تضعف تأثير الجزيئات الضارة في الجسم المعروفة بالراديكالات الحرة التي تدمر المادة الوراثية وتعرض الإنسان للإصابة بالتهاب المفاصل والسكتات والسرطانات مقارنة مع أنواع العسل الفاتحة اللون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق