الاثنين، 20 يونيو، 2011

الدنمـــــــــــــــــــــــــــــــارك



كوبنهاجن

الدنمارك هي إحدى دول أوروبا الإسكندنافية وعاصمتها كوبنهاچن .تصلها حدود برية مع القارة الأوروبية و يصلها جسر معلق بالسويد . تتكون الدنمارك من عدد من الجزر الرئيسة مثل شيلاند و فيون و أرخبيل من الجزر الصغيرة, بالاضافه الى شبه جزيرة يولاند . و تعتبرغرينلاند ومجموعة جزر الفارو الواقعة في المحيط الأطلسي هي أيضاً جزءٌ من الإتحاد الفيدرالي الدنماركي، على الرغم من تمتعها بحكمٍ ذاتي محلي واسع النطاق. اللغة الرسمية في الدنمارك هي الدنماركية و العملة هي الكرون الدنماركي.


الجغرافيــــــــــــــــــــــــــــــا


تعتبر الدنمارك دولة سهول حيث يبلغ علو أعلى جبل بالدنمارك 170.86 متر فقط ،وتصنف أراضيها على أنها حديثة البنية، متأثرة بالتعرية الجليدية. شبه جزيرة يولاند يبلغ طولها حوالي 300كم من الحدود الألمانية إلى بحر الشمال. أكبر جزيرة هي شيلاند(حوالي 7000 كم مربع) تتبعها فيون (حوالي 3000 كم مربع). يبلغ عدد جزرها 406 جزيرة, فقط 80 جزيرة منها آهلة بالسكان. سواحل البلاد كثيرة التعاريج وأطول أنهارها هو نهرقوذناون.

المنـــــــــــــــــــــــــــــــــاخ


مناخ الدنمارك بارد في الشتاء، دافيء في الصيف، يتأثر بالمياه المجاورة التي تحد من برودة الشتاء، وقد تصل درجة الحرارة إلى الصفر في بعض أيام الشتاء، وأمطارها غزيرة.



السكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان


يبلغ عدد سكانها حوالي 919‚470‚5 (احصائية 2007). الأغلبية العظمى من سكان الدنمارك هم دنماركيين و توجد أقلية ألمانية تتركز في الجنوب، و هناك نسبة لا بأس بها من الأجانب المهاجرين في البلاد. تزداد كثافة السكان في منطقة العاصمة كوبنهاجن، ويعيش أكثر من 60% من سكان الدنمارك في المدن.

تعتبرالدنمارك أحدى بلدان العالم التي يوجدفيهاأكبرعدد من راكبي الدراجات الهوائية.
و يلاحظ الزائر للدنمارك في ساعات الذروة المرورية طوابير من راكبي الدراجات الهوائية ـ يحمل الكثير منهم أطفالاً خلفهم ـ في طريقهم إلى ومن العمل أو مراكز الرعاية.و حركة المرور منظمةٌ في أماكن كثيرة بطريقةٍ تسهِّلُ حركة الدراجات الهوائية. و توجد طرقٌ ولافتاتٌ خاصة بالدراجات، والتي تذكِّر سائقي السيارات بأن هنالك أصحاب دراجاتٍ يعبرون الطريق ولا بد للسائقين من أخذ ذلك بعين الاعتبار .


فوزنياكي تسعد جماهيرها وتفوز ببطولة كوبنهاجن



النشاط السكـــــــــــــــــــــاني


تحولت الدنمارك إلى دولة صناعية بعد الحرب العالمية الثانية، وتغير الاقتصاد من اعتماده على الزراعة، وتسهم الصناعة بحوالي 60% من الدخل القومي، ومعظم الصناعة تنصب على المنتجات الزراعية، يضاف إليها صناعة الزجاج، والإثاث، والمنسوجات، والسفن، والآلات الزراعية، والصناعات البترولية. ويوجد الفحم في الجنوب وتقوم عليه بعض الصناعات، والبلاد متقدمة في أساليب الزراعة، ولاتزال الصادرات الزراعية تمثل مكانة هامة في صادراتها. للثروة الحيوانية أهميتها في الاقتصاد الدنماركي، وتشتهر بمنتجات الألبان واللحوم، وتصدر كمية كبيرة من انتاجها الزراعي والحيواني، وتتيح شواطىء الدنمارك مورداً هامة لصيد الأسماك.

[GlobalWarming.jpg]

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق