الاثنين، 19 سبتمبر، 2011

طارق أحمد الابيارى ( أبن الوز عوام )




طارق أحمد الابيارى فنان أبن فنان وحفيد فنان وكذلك عمه يسري ومجدي فنانيين وعمته ناهد زوجة الفنان والأعلامي يوسف شريف رزق الله
يعني فنان بالوراثة @#@$@%@






























نشأت في بيت فني من الدرجة الأولى فكيف أثر ذلك على مستقبلك الفني؟

نشأت منذ صغري على فكرة وجود المسرح في حياتي لأن والدي كان يصطحبني معه للمسرح منذ أن كان عمري 4 سنوات ورأيت كيف يحب الجمهور المسرح وأحببت الكوميديا وصوت الضحكات وهذا هو سر دراستي له وتمسكي به حتى الآن، وبالتأكيد أفلام جدي أبو السعود الإبياري كانت دائماً مصدر فخر لي وكانت سبباً أيضاً في تعلقي بالكوميديا حيث كتب جدي كثير من الأفلام لإسماعيل ياسين وطبعاً كوني نشأت في بيت فني فقد كان هناك دعم كبير من والدي ووالدتي اللذان قدرا رغبتي في دراسة الفن.


وهل كونك ابن أحمد الإبياري هو ما جعل لك مكاناً ثابتاً في مسرح سمير غانم؟



بالعكس، كوني ابن احمد الإبياري جعل والدي حذراً جداً في تعاملي مع المسرح وأصر على أن ابدأ الطريق من أول السلم وأقل من أي شخص عادي. فمثلاُ أول دور لي مع الفنان سمير غانم كان مدته 4 دقائق فقط واستمر 4 سنوات كاملة وثاني مسرحية كانت مدة المشهد 5 دقائق وبعد 12 عاماً من الوقوف على المسرح أصبح مدة دوري فقط 12 دقيقة..في بداياتي كنت أقبض 10 جنيهات في اليوم وكنت أغير ملابسي في الحمام وبعد فترة أصبح لي غرفة مساحتها 2 متر فقط في حين أن اي ممثل جديد يخصص له غرفة عادية لتغيير ملابسه.. وهكذا والحمد لله لا يستطيع أحد أن يتهمني أنني نجحت في عالم المسرح بفضل والدي.




















































  • ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق