الأربعاء، 3 أغسطس، 2011

بدء محاكمة مبارك ونجليه والعادلي واعوانه



بدأت صباح اليوم في أكاديمية الشرطة في العاصمة المصرية القاهرة أولى جلسات محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي مثل أمام محكمة شمال القاهرة بالأكاديمية في قفص الاتهام على سرير طبي وهو في كامل وعيه وذلك بتهم تتعلق بقتل المتظاهرين والفساد المالي إبان حكمه لمصر.

كما مثل أمام المحكمة نجلا مبارك علاء وجمال ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي و 6 من معاونيه متهمين بنفس التهم.

وشهدت جلسة المحاكمة حضور محامي الإدعاء والدفاع وذوي الضحايا وإعلاميين.

قررت محكمة جنايات القاهرة في ختام جلستها المنعقدة اليوم الأربعاء برئاسة المستشار أحمد رفعت تأجيل محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال (الهارب) حسين سالم إلى جلسة 15 أغسطس الجاري.


وكان الرئيس المصري السابق، 83 عاماً، الذي أجبرته ثورة 25 يناير على التنحي في 11 فبراير/شباط الماضي قد لازم مستشفى شرم الشيخ منذ قرار حبسه على ذمة التحقيقات في أبريل/ نيسان الماضي.

وأكد مصدر مسؤول بمستشفى شرم الشيخ الدولى أن مبارك قد تم نقله بسيارة إسعاف مجهزة انطلقت ضمن عدد من سيارات الإسعاف وسط حراسة أمنية مشددة في طريقها إلى مطار شرم الشيخ لنقله بالإسعاف الطائر إلى مقر محاكمته بأكاديمية الشرطة.

وكانت الحالة الصحية لمبارك سببا في توقعات بعدم القدرة على نقله للقاهرة لمحاكمته، إلا أن وزير الصحة أكد أن حالة مبارك الصحية تسمح له بالمثول أمام المحكمة، في حين يصف أطباؤه حالته بأنها "مستقرة نسبيا". وخلال أسابيع عدة، بدا أن الرئيس السابق سيحاكم في شرم الشيخ، إلى أن أعلنت وزارة العدل الأسبوع الماضي أنه سينقل إلى القاهرة.



بدء جلسات محاكمة مبارك ونجليه والعادلي بتهمة قتل المتظاهرين










كما أرجأت محكمة جنايات القاهرة محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار معاونيه ومساعديه إلى جلسة الغد.

وكان قد قرر المستشار أحمد رفعت رئيس محكمة جنايات القاهرة التي تباشر محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي و 9 آخرين، رفع الجلسة للمداولة وإصدار القرار فيها.جاء هذا القرار بعد أن انتهت المحكمة من الاستماع إلى أمر الإحالة الصادر من النيابة العامة بحق مبارك ورجل الأعمال الهارب حسين سالم وكذلك علاء وجمال حسني مبارك.
كما أثبتت المحكمة طلبات هيئة الدفاع عن المدعين بالحقوق المدنية في القضية من أسر الضحايا والمصابين في ثورة 25 يناير، وبعض المنظمات الحقوقية، وكذلك الدفاع عن المتهمين.
كان الجزء الثاني من الجلسة الأولى للمحاكمة استغرق ساعة كاملة، في حين كان الجزء الأول من المحاكمة استغرق ساعة وربع الساعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق